هاشم غزال في منجرته الخاصة
هاشم غزال في منجرته الخاصةمتداولة

"الأب الروحي للصم والبكم".. من هو هاشم غزال الذي قتل في غزة؟ (صور)

أعلنت مصادر في قطاع غزة، فجر الأربعاء، مقتل الفلسطيني هاشم غزال الذي يوصف بأنه "الأب الروحي للصم والبكم في غزة"، جرّاء غارة إسرائيلية.

وقتل هاشم غزال إثر قصف الجيش الإسرائيلي لمنزله في غزة، مع زوجته، في ما أصيب بعض أبنائه وجميعهم من ذوي الإعاقة السمعية.

وقالت مصادر طبية إن ابنتا هاشم غزال نداء ووعد، اللتان أصيبتا في الغارة، بحاجة لرعاية صحية عاجلة لمعالجة الجروح الصعبة الناجمة عن الغارة.

وهاشم غزال ينحدر من أسرة من الصم، حيث ولد هو وإخوته فاقدين للسمع، وتوفي والده وهو بعمر 3 سنوات، وأخذت والدته مسؤولية رعايته وتنشئته، وتزوج وأنجب 9 أبناء.

وقال غزال في مشاركة له على منصة "تيد" الاجتماعية، إنه عانى من صعوبة الحياة بسبب التنمر الذي تعرض له من الصغر والاستهزاء به وبقدراته خاصة حين عمل مساعداً لنجار.

وقررت والدته فتح منجرة خاصة به ليتألق ويصبح من أمهر النجارين في غزة، وفق ما قال، لكن المشكلة الأكبر في حياته كانت عندما قررت والدته تزويجه، واختارت له زوجة غير صماء ولكنها لا تعرف لغة الإشارة.

وأنجبت زوجة غزال أولى أبنائه وكانت طفلة، ولكنها جاءت للدنيا صماء مثل والدها، ومثلها جاء 6 من أشقائها، من أصل 9 أبناء أنجبهم هاشم، كلهم فاقدين لحاسة السمع.

ونشر الصحفي الفلسطيني إسماعيل الغول صوراً عبر حسابه بمنصة "إكس" صوراً للفتيات المصابات في المستشفى، موضحاً أن وعد أصيبت بكسور في يديها.

ونشر أيضاً مقطعاً ظهر فيه عدداً من الفلسطينيين الصم، الذين عبروا عن حزنهم لوفاة من وصفوه بأنه "الأب الروحي للصم والبكم" في غزة، هاشم غزال.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com