فتى فلسطيني يتلقى العلاج بعد الهجوم الإسرائيلي على رفح
فتى فلسطيني يتلقى العلاج بعد الهجوم الإسرائيلي على رفح(أ ف ب)

مسؤول طبي يرجح استخدام أسلحة محرمة دوليًّا في رفح

اتهم مدير مستشفى أبو يوسف النجار في رفح جنوب قطاع غزة مروان الهمص، الجيش الإسرائيلي باستخدام أسلحة جديدة، بالهجوم الذي نفذه على المدينة، الليلة الماضية.

ورجّح أن تكون هذه الأسلحة محرمة دوليًّا؛ بسبب نوعية الإصابات.

وقال الهمص، لـ"إرم نيوز"، إن "كثافة النيران واللهب المتصاعد من الصواريخ وحجم الإصابات الكبير وحالات البتر والأشلاء المقطعة للضحايا، تؤكد استخدام الجيش الإسرائيلي لأسلحة جديدة"، مشددًا على ضرورة فتح تحقيق دولي بهذا الشأن. 

وأضاف الهمص: "الجيش الإسرائيلي تعمَّد استخدام أسلحته الجديدة وإيقاع أكبر عدد من الضحايا بمختلف مناطق مدينة رفح، وذلك من أجل التغطية على نفسه وإقناع العالم بضرورة تنفيذ عملية عسكرية ضد المدينة".

أخبار ذات صلة
عشرات القتلى في غارات إسرائيلية على رفح (فيديو وصور)

ولفت إلى أن "الإصابات ونوعيتها تؤكد خطورة الأسلحة المستخدمة من قِبل الجيش الإسرائيلي"، محذرًا من إقدام إسرائيل على تنفيذ عملية عسكرية ضد رفح، خاصة وأن ذلك سيؤدي لوقوع آلاف الضحايا والإصابات.

وبين المسؤول الطبي، أن "رفح ومنذ بداية الحرب فقدت مستشفياتها ومراكزها الصحية القدرة الاستيعابية والطبية للتعامل مع العدد الكبير من النازحين"، مؤكدًا أن أيَّ عملية مقبلة ستوقِف جميع الخدمات الصحية بالمدينة. 

الجدير ذكره، أن وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت اليوم الاثنين، أن "عملية الجيش الإسرائيلي التي أدت لتحرير رهينتين في رفح، تسببت بمقتل 100 شخص"، لافتة إلى أن غالبية الضحايا من النساء والأطفال.

أخبار ذات صلة
صحة غزة: عملية تحرير الرهينتين الإسرائيليين أدت لمقتل 100 شخص

وأعلن الجيش الإسرائيلي، تحرير اثنين من الرهائن المحتجزين لدى حركة حماس بقطاع غزة، وذلك خلال عملية خاصة في مدينة رفح، جنوبي القطاع، التي شهدت سلسلة غارات مكثفة على أجزاء متفرقة من المدينة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com