انتشال الضحايا من تحت الأنقاض بعد غارة إسرائيلية استهدفت مبنى سكنيًا في خان يونس.
انتشال الضحايا من تحت الأنقاض بعد غارة إسرائيلية استهدفت مبنى سكنيًا في خان يونس.رويترز

ما سرُّ الحملة الداعية إلى توطين سكان غزة في القوقاز؟

وقَّع آلاف المواطنين في شمال القوقاز، على عريضة رقمية على شبكة الإنترنت، تطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقدام لاجئين فلسطينيين من قطاع غزة إلى بلدانهم.

وبلغ عدد الموقعين على تلك العريضة المنشورة على موقع يحمل اسم (change.org) منذ 3 أيام وحتى ظهر اليوم السبت، 32.116 شخص.

ويظهَر في الموقع الذي نشر تلك العريضة أن الهدف من وراء تلك المبادرة هو وصول أعداد الموقعين إلى 35 ألف مُوقع.

وسلطت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، الضوء على هذه الحملة، اليوم، وقالت إن مواطنين بمنطقة القوقاز يناشدون الرئيس الروسي بوتين للسماح للغزيين باللجوء إلى بلادهم، وتساءلت إذا ما كان هذا هو "الحل لغزة"، على حد قولها.

أخبار ذات صلة
20 قتيلا بقصف إسرائيلي استهدف مدرسة شمال غزة

ولفتت الصحيفة إلى أن العريضة المنشورة بالروسية شهدت توقيع عشرات الآلاف من المواطنين خلال 3 أيام، وأن سكان تلك المنطقة أعربوا عن استعدادهم لمنح منازلهم للفلسطينيين، وهناك معلّمون على استعداد أيضًا لتعليمهم اللغة الروسية، بينما أعرب مديرو مستشفيات ومراكز طبية خاصة استعدادهم لتقديم الخدمات الطبية لهم. 

واقتبست الصحيفة العبرية ما ورد في تلك العريضة ومن ذلك: "نحن سكان جمهوريات شمال القوقاز – من داغستان، والشيشان، وأنغوشيا، وقبردينو – بلقاريا، وقراتشاي – تشيركيسيا، نبدي استعدادًا لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين، لا سيما النساء والأطفال، وبذل كل ما هو مطلوب من أجل راحتهم".

وجاء أيضًا: "الكثير من المواطنين مستعدون لمنح اللاجئين منازلهم، والمعلّمون سيعلمونهم اللغة الروسية، ومديرو المستشفيات الخاصة سيوفرون لهم الخدمات الطبية". 

وورد في تلك العريضة أن هناك قرى خالية من السكان في تلك المناطق، أصبحت خاوية عقب نزوح السكان، وأضافت: "هناك استطلاع أظهر أن الكثير من السكان (يبدو أن المقصود من نزحوا) مستعدون لمنح اللاجئين الفلسطينيين منازلهم وتوطينهم في تلك القرى التي هُجرت".

أخبار ذات صلة
حرب غزة تعزز "الملفات الصدامية" بين الجزائر وفرنسا

ويعتقد المُوقِّعون أن الخطوة التي يسعون لإتمامها لن توفر ملاذًا لسكان قطاع غزة فحسب، ولكنها أيضًا ستعني فرصة كبيرة لتطوير قطاع الزراعة في تلك المناطق.

وورد في تقرير الصحيفة العبرية أن البعدين الثقافي والديني شمال القوقاز سيجعلان من عملية دمج اللاجئين الفلسطينيين في المجتمع القوقازي في غاية السهولة، وأن الأمر سيحقق مصلحة الطرفين.

وبيَّنت أن تلك العريضة موجهة بالأساس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أجل السماح باستقدام اللاجئين الفلسطينيين.

وجاء في هذا الصدد: "كأحد الشخصيات القليلة التي لم تخشَ الإعراب عن تأييد فلسطين، فإن المناطق التي يعرض سكانها أنفسهم كمستقبلين للاجئين، هي ذاتها التي شهدت، خلال الأسبوعين الماضيين، شائعات كاذبة عن قدوم يهود، ما رفع وتيرة معاداة السامية".

وكان عشرات المتظاهرين الغاضبين جراء الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة قد اقتحموا صالة مطار "محج قلعة" الدولي، في عاصمة جمهورية داغستان الروسية، ذات الأغلبية المسلمة في القوقاز، على أساس أن مسافرين إسرائيليين قد قدموا إليه، ما تسبب بتوقف حركة الملاحة الجوية.

وأشارت الصحيفة أيضًا إلى أن واقعة المطار الكائن في العاصمة محج قلعة، لم تكن الوحيدة، إذ بحث السكان المحليون عن إسرائيليين في الفنادق. 

أخبار ذات صلة
غوتيريش يشعر بـ"الرعب" جراء الضربة الإسرائيلية على سيارات الإسعاف في غزة

وأوضحت أن هدف الحملة الحالية بشأن استقدام اللاجئين الفلسطينيين هو الوصول إلى 35 ألف مُوقِّع، لكنها أشارت إلى أن فرص استجابة بوتين تكاد تكون ضئيلة، دون أن تستبعد حدوث مفاجئات. 

وختمت بأن وضعت تقدير بشأن الأسباب التي قد تدفع الكرملين للموافقة على خطوة من هذا النوع.

وقالت إن الكرملين قد يوافق "على الأقل من زاوية العلاقات العامة؛ لأن القرار سيحدث أصداءً كبيرة في العالم بصفة عامة وفي العالم العربي على وجه الخصوص". 

ولا تعد تلك هي المرة الأولى التي يطرح فيها ملف مستقبل سكان غزة وإمكانية ترحيلهم؛ إذ كان مراقبون قد أعربوا عن خشيتهم في أن تكون إسرائيل قد وضعت مخططًا لترحيل سكان غزة قسرًا إلى شبه جزيرة سيناء المصرية، أو إلى مناطق أخرى، ومن ثم تصفية ملف غزة نهائيًا، لا سيما مع تسريب وثيقة صادرة عن مكتب وزيرة الاستخبارات الإسرائيلية غيلا غامليئيل، في هذا الإطار قبل أيام.

وأكدت القاهرة، في وقت سابق، أنها لن تسمح بتصفية القضية الفلسطينية ودفع سكان القطاع إلى النزوح إلى سيناء، وبدلًا من ذلك، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إنه بإمكان حكومة إسرائيل توطين سكان غزة في صحراء النقب بشكل مؤقت، طالما تقول إن لديها أهدافًا معلنة من وراء العملية العسكرية الإسرائيلية في القطاع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com