منظر جوي لمدينة درنة قبل الفيضانات وبعدها
منظر جوي لمدينة درنة قبل الفيضانات وبعدها شركة "بلانيت لابس"

صور مؤلمة من الفضاء تكشف حجم "كارثة ليبيا"

سقط آلاف القتلى ولا يزال أكثر من 10 آلاف في عداد المفقودين إثر سيول وفيضانات خلفتها عاصفة عاتية جاءت من البحر المتوسط، أدت لانهيار سدود وجرفت في طريقها بنايات ومنازل ومحت ما يقرب من ربع مدينة درنة الواقعة شرق البلاد.

وبحسب المؤشرات، فإن مدينة درنة تعتبر من الأكثر تضررا جراء الفيضانات التي غمرت مناطق عدة في ليبيا، وتواصل البلاد إحصاء خسائرها البشرية والمادية بعد الفيضانات القوية التي اجتاحتها.

وعن حجم الدمار الذي طال المدينة، رصدت شركة متخصصة في التقاط صور للأرض من الفضاء، حجم الدمار الذي حل بمدينة درنة شرقي ليبيا، بعد أن ضربتها العاصفة "دانيال" مؤخرا.

ونشرت شركة "بلانيت لابس" الأمريكية، صورا مؤلمة من الفضاء (قبل وبعد العاصفة) يظهر فيها اختفاء المعالم والطرقات والمنازل عن بكرة أبيها.

درنة قبل العاصفة
درنة قبل العاصفةشركة "بلانيت لابس"
درنة بعد العاصفة
درنة بعد العاصفةشركة "بلانيت لابس"
درنة قبل العاصفة
درنة قبل العاصفةشركة "بلانيت لابس"
درنة بعد العاصفة
درنة بعد العاصفةشركة "بلانيت لابس"

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com