مئات العراقيين يتظاهرون أمام سفارة السويد احتجاجا على واقعة حرق القرآن

مئات العراقيين يتظاهرون أمام سفارة السويد احتجاجا على واقعة حرق القرآن

تظاهر مئات العراقيين في العاصمة العراقية بغداد، الإثنين، أمام السفارة السويدية احتجاجا على حرق زعيم حزب "الخط المتشدد" اليميني راسموس بالودان، نسخة من القرآن الكريم.

وتجمّع مئات المتظاهرين، حول السفارة السويدية في شارع السعدون وسط بغداد، التي طوقتها قوات حفظ النظام المكلفة بحمايتها، وأظهرت مقاطع مرئية صداماً بين المتظاهرين والقوات الأمنية المكلفة بحماية السفارة، في ظل سعي بعض المتظاهرين، نحو التقدم إلى البوابة الرئيسية للسفارة.

وحصل احتكاك بين المتظاهرين والقوات الأمنية، كما جرى تبادل رمي الحجارة وزجاجات الماء بين الطرفين، وشوهد مئات المتظاهرين، وهم ينسحبون من محيط السفارة راكضين، فيما بدا أن قوة أمنية تلاحقهم، ولم ترد أنباء عن إصابات في صفوف المتظاهرين.

إلى ذلك، دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إلى "جمع تواقيع مليونية وإرسالها إلى السفارة السويدية، احتجاجا على واقعة حرق القرآن".

كما أعربت وزارة الخارجيَّة العراقية، عن إدانتها واستنكارها الشديدين، لسماح السلطات السويدية لأحد المتطرفين بإحراق نسخة من المُصحَف أمام سفارة جمهورية تركيا في ستوكهولم، وذكرت الوزارة في بيان أن "هذه الأحداث من شأنها تأجيج مشاعر المسلمين حول العالم وتشكل استفزازا خطيرا لهم".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com