”إرم“ تكشف معلومات جديدة عن فرنسيين اعتقلتهما اليمن بتهمة الانتماء للقاعدة

”إرم“ تكشف معلومات جديدة عن فرنسيين اعتقلتهما اليمن بتهمة الانتماء للقاعدة

المصدر: حضرموت ـ (خاص) من عارف بامؤمن

كشف مصدر في دار الحديث بالشحر بمحافظة حضرموت معلومات جديدة حول الفرنسيين اللذين اعتقلهما رجال الأمن بتهمة الانتماء للقاعدة واللذين توضح فيما بعد أنهما يدرسان بالمركز.

وقال المصدر لـ“ارم“ أن المقبوض عليهما ”مراد عبد الله عباد وطه العيساوي“ اللذين يحملان الجنسية الفرنسية يدرسان بمركز الحديث بالشحر منذ ما يقارب 10 سنوات.

وألقت الأجهزة الأمنية الخميس الماضي القبض على الفرنسيين من أصول تونسية بتهمة العمل ضمن خلايا تنظيم القاعدة في حضرموت وتم القبض عليهما خلال محاولتهما الهروب من أحد المنافذ الجوية بحسب ما أفاد مصدر أمني لموقع وزارة الدفاع، وأضاف المصدر أن مجيئهم في البداية كان للدراسة في معهد للغات والحاسوب قبل أن يلتحقوا بعدها بمركز الحديث، وأشار المصدر أن مراد وطه متزوجان من سيدتين حضرميتين ولهما عدد من الأولاد أكبرهم في الثامنة من عمره.

وعن تفاصيل القبض على الفرنسيين قال المصدر في تصريحه لـ“ارم“ أن طه قبض عليه في العاصمة صنعاء أثناء متابعته لزواج أحد أبنائه في حين قبض على مراد في مطار الريان بعد قدومه من السفر مشيرا بأنه مر على مطار صنعاء بكل سلاسة وبدون توجيه أي تهمة له ورجح أن يكون القبض عليه بعد القبض على طه الذي تجمعه قرابة مصاهرة معه وربما يكون ذلك عبر الهاتف الشخصي حسب قوله.

وبخصوص ردة فعل المركز بعد القبض على الطالبين أفاد المصدر أن هناك مساع يبذلها لتوضيح بعض المعلومات للأجهزة الأمنية، وكشف عن حملة لجمع توقيعات يقوم بها الطلاب وإدارة المركز والمصلين توضح بأن الطالبين لا علاقة لهما بتنظيم القاعدة وقال: ”كل المواطنين في المدينة يعرفونهم وتجمعهم علاقة طيبة معهم“.

وأثار قيام قوات الجيش والأمن بعمليات اعتقال وقتل في الأيام الأخيرة كثير من الجدل خصوصا وأنه اتضح فيما بعد أن العمليات افتقدت للدقة وكان من أبرز هذه العمليات مقتل شخصين من قبيلة آل شبوان بمارب والتي شكل الرئيس لجنة تحقيق بشأنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com