البحرين ترفض تقريرا تناول الحريات الصحفية

البحرين ترفض تقريرا تناول الحريات الصحفية

المصدر: المنامة- (خاص) من أحمد الساعدي

أعلنت البحرين عن رفضها للتقرير الذي أصدرته منظمة مراسلون بلا حدود، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي قالت فيه إن بعض سجون المملكة لا زالت تغص بسجناء الرأي.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن مصدر مسؤول في وزارة الدولة لشؤون الإعلام، قوله إن ”البحرين تقدم نموذجا متقدما في احترام الحريات الصحفية والإعلامية“، مضيفاً أن ”الإعلام الحر أحد أهم ركائز المشروع الإصلاحي للعاهل البحريني“.

وبين أن ”البحرين تتميز ببمارسة المؤسسات الصحفية والإعلامية مهامها في إطار بيئة قانونية دون قيود سوى الضبواط المهنية والأخلاقية المنصوص عليها في الدستور والمواثيق الدولية.

وأوضح أن ”قانون الصحافة في البحرين يوفر الحماية للصحفيين ويجرم إهانة أو التعدي على أي صحفي، أو فصله تعسفيا“، مشيرا إلى أنه ”لم يتعرض أي صحفي لفصل تعسفي أو للقتل أو للسجن أو للاعتقال بسبب ممارسة حقه الدستوري في التعبير عن الرأي“.

وقال إن ”البحرين لم تشهد إغلاق أي صحيفة أو مؤسسة إعلامية لتلك الأسباب، في المقابل ارتفع عدد الصحف في المملكة من أربع في عام 1999 إلى 12 صحيفة يومية وأسبوعية“. لافتا إلى أن القانون البحريني لا يجيز مصادرة الصحف أو تعطيلها أو إلغاء ترخيصها إلا بحكم قضائي“.

وتتهم المعارضة البحرينية النظام بقمع الحريات واعتقال الصحفيين أثناء أداء مهامهم. ووضعت منظمة مراسلون بلا حدود في تقريرها البحرين في المرتبة 163 ضمن التصنيف العالمي لحرية الصحافة، متقدمة تلاث مراتب مقارنة بتصنيف عام 2013.

وأوضحت أن ”نسخة العام 2014 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة، تبرز ما تحمله الصراعات في طياتها من آثار سلبية على حرية الإعلام والفاعلين في هذا القطاع“. ونشرت المنظمة قائمة بأسماء ”100 بطل إعلامي“، تضمنت اسمي البحرينيين علي عبد الإمام وأحمد حميدان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com