أول رد من قطر على تصريحات أمير الكويت بشأن الأزمة الخليجية

أول رد من قطر على تصريحات أمير الكويت بشأن الأزمة الخليجية

المصدر: الأناضول

ألمح وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إلى أن الدوحة لم توافق على بحث كل المطالب الـ13 التي اشترطت دول المقاطعة تنفيذها لحل الأزمة الخليجية، كما ذكر أمير الكويت.

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير آل ثاني لقناة ”الجزيرة“ بعد اتصال جرى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، مساء الخميس.

وجاء هذا الاتصال بعد مؤتمر صحفي مشترك بين ترامب وأمير الكويت صباح الأحمد الصباح، في واشنطن، قال فيه الأخير إن قطر ”وافقت على بحث كل مطالب دول المقاطعة الـ13، دون المساس بالسيادة“، مضيفًا أن ”قسمًا كبيرًا منها قابل للتطبيق لكن كل ما يمس السيادة لا نقبله نحن“.

وإزاء ذلك، نوه الوزير آل ثاني، إلى تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، التي قال فيها إن ”المطالب يجب أن تكون قابلة للتطبيق، وأنها أصبحت من الماضي“، في إشارة فيما يبدو إلى رفض الدوحة الالتزام بهذه المبادئ.

وأضاف أن ”ما فهمناه من كلام أمير الكويت، أنه يجب أن يكون هناك آلية للحوار“، معتبرًا أن ”الحل ينبغي أن يكون من خلال الحوار ومبنيًا على أسس لا تمس السيادة، ومتفقًا مع القانون الدولي“.

وشدد على أن ”الحل يجب أن يكون من خلال التزامات جماعية“، على حد وصفه.

وبشأن ”العمل العسكري الذي أوقفته الجهود الكويتية“ حسب ما ذكر أمير الكويت خلال المؤتمر، شدد وزير الخارجية القطري على ضرورة حل الخلافات بالطرق السلمية“.

وبشأن الاتصال بين ترامب وأمير قطر، أوضح الوزير آل ثاني أن ”الاتصال تناول ما دار في الاجتماع بين أمير الكويت وترامب“.

وأضاف أن ”الرئيس الأمريكي شدد على ضرورة إنهاء الأزمة الخليجية في أقرب وقت، ودعا كافة أطراف الأزمة إلى الجلوس على مائدة الحوار“.

وأعرب الرئيس الأمريكي، خلال المؤتمر عن استعداده للمشاركة في حل الأزمة الخليجية.

يأتي ذلك في ظل أزمة تعصف بالخليج بدأت في 5 يونيو/ حزيران الماضي، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بسبب دعمها للإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com