الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني يكشف عن صفة رسمية لظهوره الأخير

الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني يكشف عن صفة رسمية لظهوره الأخير

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

قال الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، اليوم الأحد، إن ظهوره الأخير على الساحة السياسية وتدخله في تسهيل سفر وتنقلات الحجاج القطريين لم يتم بصفته الشخصية في ما يشبه الإعلان عن بداية سلطة قطرية مناهضة لحكومة الدوحة الحالية.

وجاء كلام الشيخ عبدالله الذي التقى قبل يومين بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ومن قبله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ليتم الإعلان بعدها عن سلسلة تسهيلات لحجاج قطر بناء على وساطة الشيخ علي الذي كان الحاكم المرجح للقطر لولا الانقلابات التي شهدها البلد الخليجي الصغير منذ سبعينيات القرن الماضي.

وقال الشيخ عبدالله في بيان نشره عبر حسابه الرسمي في موقع ”تويتر“ إن مبادرته الأخيرة لدى السعودية هدفت لتيسير أمور الحجاج وتسهيل زيارات القطريين لأقاربهم في المملكة والوصول لأملاكهم هناك.

وأوضح الشيخ في بيانه ”مع احترامي للشيخ محمد بن عبدالرحمن، فقد جانبه الصواب، فأنا لم أعرض أي أمر شخصي على الملك وولي العهد. هدفي كان تيسير أمور الحجاج القطريين، ثم تسهيل زيارات الشعب القطري لأقاربهم وأهاليهم في السعودية وتيسير الأمور لأصحاب الحلال، والأملاك القطريين ومتابعة شؤونهم“.

وأضاف في بيانه ”قد تفاعل ولي العهد مع وساطتي لأهلي في قطر، وأكرمني الملك ليس بقبول شفاعتي فقط، بل أمر فوراً بإنشاء غرفة عمليات خاصة تعمل على مدار الساعة لخدمة الشعب القطري ووضعها تحت إشرافي“.

وتابع البيان ”هذه الاستجابة الكريمة السريعة ليست بالغريبة على إخوان نورة الأمجاد، الذين يجمعنا معهم النسب والمصير المشترك والتاريخ العريض وتربطنا بهم صلة الأخوّة منذ وقت الآباء والأجداد“.

وسمحت السعودية بعد وساطة الشيخ عبدالله، للحجاج القطريين بدخول المملكة براً للمرة الأولى منذ إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة الدوحة وإغلاق الحدود والمنافذ معها، كما سمحت لهم بأداء مناسك الحج دون تصريح إلكتروني ودعت الراغبين بالسفر جواً إلى الالتحاق بطائرات مجانية على حساب الملك سلمان الشخصي.

 ولاحقاً أعلن الشيخ عبدالله عن تشكيل غرفة عمليات خاصة بطاقم سعودي تتولى شؤون القطريين في السعودية وتكون تحت إشرافه في ظل قطع العلاقات بين الدوحة والرياض، إذ ستتولى جميع طلبات القطريين من حجاج وزوار وأصحاب أملاك.

وكان وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، قال إن زيارة الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان كانت لأسباب شخصية.

والشيخ عبدالله هو ابن حاكم قطر الأسبق علي بن عبدالله آل ثاني الذي ورث الحكم لابنه الشيخ أحمد بن علي آل ثاني قبل أن ينقلب عليه الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني – وهو ابن عمه-في سبعينيات القرن الماضي ليواجه بدوره انقلاب ابنه حمد عليه قبل أن يسلم حمد السلطة لابنه الحالي الشيخ تميم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com