رويترز: الدول المقاطعة لقطر لن تعاقب الشركات الأمريكية والأوروبية

رويترز: الدول المقاطعة لقطر لن تعاقب الشركات الأمريكية والأوروبية
Saudi Foreign Minister Adel al-Jubeir (L), UAE Minister of Foreign Affairs and International Cooperation Abdullah bin Zayed Al-Nahyan (C-L), Egyptian Foreign Minister Sameh Shoukry (C-R), and Bahraini Foreign Minister Khalid bin Ahmed al-Khalifa (R) meet in the Egyptian capital Cairo on July 5, 2017, to discuss the Gulf diplomatic crisis with Qatar, as Doha called for dialogue to resolve the dispute. The Saudi foreign ministry said on July 5, 2017 that it had received Qatar's response to a 13-point list of demands issued on June 22 -- which include Doha ending support for the Muslim Brotherhood and closing broadcaster Al-Jazeera -- and would respond "at the right time". / AFP PHOTO / POOL / Khaled ELFIQI (Photo credit should read KHALED ELFIQI/AFP/Getty Images)

المصدر: رويترز

قالت مصادر مطلعة إن الدول العربية الأربع التي فرضت عقوبات على قطر أبلغت الولايات المتحدة أنها لن تعاقب الشركات الأمريكية العاملة معها التي تعمل مع الدوحة أيضا.

وتتوخى الشركات الأجنبية الحذر على نحو متزايد في معاملاتها عبر الحدود بفعل بواعث القلق من أن تمسها تداعيات أكبر أزمة دبلوماسية في المنطقة منذ سنوات.

وبعثت السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين خطاباً إلى وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في يوليو تموز تطمئنه فيه بأن الشركات الأمريكية لن تتعرض لعقوبات من جراء المقاطعة، وذلك حسبما أفادت مصادر مطلعة على الرسالة.

وأبلغت بعثة الاتحاد الأوروبي إلى الإمارات رويترز أن الاتحاد تلقى ”تطمينات شفهية… رسمية“ مماثلة من الإمارات.

ووفقا لمصدر اطلع على الخطاب فقد قالت الدول الأربع في رسالتها إنها تثمن علاقاتها مع الشركات الأمريكية وتنوي المحافظة عليها وإن تلك العلاقات لن تتأثر بالمقاطعة.

وأحجمت السفارة الأمريكية في أبوظبي عن التعليق، ولم ترد الدول العربية الأربع حتى الآن على أسئلة من رويترز بشأن الخطاب.

وزار تيلرسون، على مدى 4 أيام، المنطقة في يوليو/ تموز حيث التقى بطرفي النزاع وقدم مقترحات لإنهاء الأزمة.

وقطعت الدول الأربع علاقاتها الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر في الخامس من يونيو/ حزيران، وعلقت مسارات النقل الجوي والشحن البحري مع أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم والذي يستضيف على أراضيه أكبر قاعدة أمريكية في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com