“شكرا من الدوحة”..  رسالة استفزاز قطرية للخليج من قلب الكويت (صور وفيديو)

“شكرا من الدوحة”..  رسالة استفزاز قطرية للخليج من قلب الكويت (صور وفيديو)
الكويتيون قالوا إن الاعتراف بالجميل لبلادهم يجب ألّا يكون عبر سب الأشقاء الذين وقفوا معها في أحلك الظروف.

المصدر: إرم نيوز

تحولت تظاهرة بالكويت شارك فيها إعلاميون ونشطاء قطريون قيل في الأصل بأنها رسالة شكر من الدوحة إلى شعب الكويت عبر جدارية لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، إلى مناسبة لمهاجمة دول الخليج خصوصا المقاطعة منها لقطر.

    

وعبر أكادميون وإعلاميون ومثقفون كويتيون، عن استيائهم مما حدث مؤكدين أن قطر استغلت المتعاطفين معها من إخوان الكويت لتمرير هذه التظاهرة التي جاءت مغلوطة، مؤكدين أن الاعتراف بالجميل للكويت لا يكون عبر سب أشقائها الذين وقفوا معها في أحلك الظروف.

ودعت المجموعة المنظمة للتظاهرة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الكويتيين إلى حضورها في برج الحمراء، باعتبار أنها حفل كبير لتدشين جدارية الشيخ صباح، موقعة باسم الشعب القطري، إلا أن الحقيقة انكشفت عندما استغل إعلاميون قطريون حضروا الفعالية، المجال لتوجيه الشتائم واللوم لبعض دول الخليج وهو ما قوبل برفض من قبل بعض الحاضرين.

وكتب الناشط الكويتي، مشعل النامي معلقا على الموضوع، “تصرف خسيس من مجموعة من الإعلاميين القطريين الذين قدموا للكويت وأقاموا فعالية في برج الحمراء واستغلوا وجودهم لمهاجمة دول الخليج من الكويت”.

وعلق السعودي سعيد القاضي، على ما حدث وكتب، “من يسعى لتفريقنا.. هم أنجس الخونجية وأنذلهم خونجية الكويت، والرافضة ذوي الجذور الإيرانية من نوعية الوضيع صالح عاشور”.

أما خالد بن ناصر، فغرد قائلا “انا كسعودي اعتبرها حركة استفزازية والمفروض من الاخوة في الكويت أن يمنعوا مثل هالشي يصير إذا موقفهم على الحياد” .

https://twitter.com/Knaser7/status/895605484731990020

وعلق ناشط سعودي، قائلا “لم يطلب أحد من الكويت أن تنضم للتحالف ضد الإرهاب القطري، ولكن المطلوب كف شركم عنا دويلة وطقته كل يوم يغرد ضد السعودية ودشتي لم نسمع لك رأي”.

وبدوره، اعتبر الأكاديمي الكويتي أحمد الفراج، أن هناك “تناغما عجيبا بين مرتزقة الدوحة من شذاذ الآفاق، ومثيري القلاقل في الكويت: الاخونج وجماعة ضمير الخمة والصفويين من جماعة دشتي! تجمعهم الخيانة”.

 

محتوى مدفوع