وزير الخارجية الجزائري يزور أبوظبي والقاهرة لبحث أزمتيّ الأقصى وقطر – إرم نيوز‬‎

وزير الخارجية الجزائري يزور أبوظبي والقاهرة لبحث أزمتيّ الأقصى وقطر

وزير الخارجية الجزائري يزور أبوظبي والقاهرة لبحث أزمتيّ الأقصى وقطر
ALGIERS, ALGERIA - JULY 22: Algeria's Minister Delegate for Maghreb and African Affairs Abdelkader Messahel speaks during an international conference on the fight against extremism and de-radicalization held Wednesday on July 22, 2015 in Algiers with representatives from more than fifty countries and specialized international organizations. (Photo by Bechir Ramzy/Anadolu Agency/Getty Images)

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، اليوم الإثنين، أن الوزير عبد القادر مساهل سيتوجه يوم الثلاثاء إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة عمل ”هامة“ تستغرق يومين، لبحث ”القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما سبل ووسائل تدعيم التعاون الثنائي“.

وذكر بيان لوزارة الخارجية أن رئيس الدبلوماسية الجزائرية سينطلق من أبو ظبي مباشرةً صوب القاهرة لرئاسة جلسة استثنائية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، حيث تتصدر قضية ”الانتهاكات المتصاعدة من جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني“، أجندة الاجتماع الطارئ.

وذكر بيان الخارجية الجزائرية أن مباحثات مساهل مع نظيره الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، تأتي ضمن ”آلية التشاور الدائم بين الجزائر والإمارات العربية المتحدة“ إذ تجمع البلدين علاقات دبلوماسية قوية مستمرة منذ عقود.

ويبحث الطرفان ”مستجدات الأزمة الخليجية“ في ظل حديث عن وساطة جزائرية بين قطر وجيرانها في الخليج العربي ومعهم مصر، إذ تحتفظ الجزائر بوقوفها على مسافة واحدة بين أطراف الأزمة، وقد استقبلت قبل أيام وزيرين بارزين في حكومتي الإمارات وقطر لتباحث الوضع في المنطقة.

وبعد نهاية جولته إلى الإمارات، يتوجه وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل إلى القاهرة لرئاسة جلسة استثنائية لمجلس جامعة الدول العربية ستخصص لمناقشة الانتهاكات الأخيرة للقوات الإسرائيلية في الأماكن المقدسة بالقدس الشريف.

ويأتي الإعلان عن تحرك مساهل صوب الإمارات ومصر، بعد ساعات فقط  من إجرائه مباحثات مع نظيره الأردني أيمن الصفدي بشأن ”إعادة القضية الفلسطينية إلى الصدارة التي تستحقها ضمن قائمة أولويات العمل العربي المشترك“.

وقد اتفق الوزيران على ”بذل الجهود الضرورية من خلال التشاور مع الدول العربية والمسلمة، وكذلك المنظمات الدولية والمجتمع الدولي من أجل ضمان حماية الأراضي المقدسة، والشعب الفلسطيني، والضغط على إسرائيل لوضع حد للتصعيد والابتزازات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com