تقرير لـ“فورين بوليسي“ يسخر من حملة قطرية لحقوق الإنسان في واشنطن

تقرير لـ“فورين بوليسي“ يسخر من حملة قطرية لحقوق الإنسان في واشنطن

المصدر: إرم نيوز

كشفت ”فورين بوليسي“ الأمريكية أن قطر أرسلت وفدًا للولايات المتحدة لإطلاق حملة حقوق إنسان، بهدف تخفيف المقاطعة المفروضة عليها، لكن المجلة سخرت من تلك المحاولة على أساس أن الدوحة نفسها لا تحترم حقوق الإنسان.

وأفادت المجلة في تقرير نشرته على موقعها، مساء أمس الثلاثاء، بأن الحملة تزامنت مع زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لقطر ودول خليجية أخرى من أجل إنهاء الأزمة، مشيرة إلى أن الوفد القطري التقى مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية.

وأشارت إلى أن الوفد من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في الدوحة أرسل من قبل الحكومة القطرية، واجتمع في اليومين الماضيين مع إيلين جيرماين مديرة قسم الجزيرة العربية في وزارة الخارجية الأمريكية.

ونقلت عن علي بن سامخ المري رئيس اللجنة قوله، إنه تم تسليط الضوء على مصالح الولايات المتحدة العسكرية والسياسية والاقصادية في قطر مع التشديد على ضرورة اتخاذ واشنطن خطوات فعالة لحماية حقوق الإنسان المنتهكة بسبب الحصار.

وفي تقريرها بعنوان ”قطر تلعب ورقة حقوق الإنسان في واشنطن“ قالت المجلة:“من غير المتوقع أن تحظى حملة حقوق الإنسان التي أطلقتها قطر بأي اهتمام أمريكي، نظرًا لسجل قطر في هذه القضايا والقيود التي تفرضها على حرية التعبير وعلى الأحزاب السياسية والحقوق المشروعة للمرأة، في الوقت الذي تثير منظمات دولية انتقادات مستمرة لقطر في قضايا حقوق الإنسان.“

ولفتت المجلة إلى قيام السلطات القطرية باعتقال الشاعر المعروف محمد بن الذيب لانتقاده الأمير، والحكم عليه بالسجن 15 سنة في عام 2011 قبل أن يتم إطلاق سراحه العام الماضي، بالإضافة إلى طريقة تعامل الحكومة مع العمال الوافدين.

مواد مقترحة