ضابط مخابرات قطري يكشف مخططات بلاده تجاه الإمارات ورموزها (فيديو)

ضابط مخابرات قطري يكشف مخططات بلاده تجاه الإمارات ورموزها (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

كشف ضابط في المخابرات القطرية، يُدعى حمد علي محمد علي الحمادي، تفاصيل مخططات بلاده التي قام بتنفيذ جزء منها، بغرض الإساءة لدولة الإمارات ورموزها خلال الفترة الماضية.

وقال الضابط وهو برتبة ملازم ثانٍ بجهاز أمن الدولة القطري، ويبلغ من العمر 33 عامًا، إنه كان يعمل ملازماً ثانياً ثم التحق بسكرتارية رئيس الجهاز في شهر 12 من العام 2013 م، وإنه كان يرافقه خلال سفراته بالإضافة إلى تنفيذ أشياء شخصية يطلبها منه.

بداية الخطة

وقال الضابط القطري، إنه قبل الانتقال للعمل مع رئيس الجهاز، كان يعمل مع المقدم جاسم محمد عبدالله مساعد رئيس الجهاز لشؤون العمليات.

وكشف أنه في 15 سبتمبر/أيلول، اتصل به المقدم جاسم وطلب منه الحضور للمكتب عند العاشرة صباحًا، فأعطاه مبلغ 25 ألف ريال قطري من نثريات الجهاز، مشيرًا إلى أنه عندما سأله عن السبب، أبلغه جاسم أن هذا المبلغ سيكون للتجول وخدمات الإنترنت وتصفح ”اليوتيوب“.

 وأضاف: ”لكنني استغربت من السبب، ولم يكن لدي أي علم بتعبئة الأرقام بهذه المبالغ الكبيرة، وعندما سألته عن السبب للمرة الثانية قال لي: ”نفذ ولا تناقش“.

وتابع: ”عندما تحركت من الدوحة بسيارتي ودخلت مركز (سلوى) تقريبًا في الساعة الخامسة أو السادسة مساءً، واشتريت 5 بطاقات سعودية وكانت خدمات الإنترنت مفعّلة فيها.

وقال حمد الحمادي: ”دخلت معبر الغويفات الإماراتي بسيارة (تويوتا إف جي) سوداء رقمها 355523، وهي ملك شقيقه محمد علي الحمادي، وعملت تأميناً للمركبة بقيمة 100 درهم، مؤكدًا أن المقدم جاسم طلب منه أن تتم تعبئة الأرقام الإماراتية داخل شبكة الإمارات لكي تتم تعبئتها.

وأكمل قائلاً: ”بالفعل الهنود أعطوني 4 تلفونات، وتمت تعبئة الهواتف عن طريق الرصيد الإلكتروني والكرت اليدوي وتمت تعبئة الأرقام  الخمسة بمبلغ 25 ألف درهم إماراتي.

وفي اليوم الثاني 10 سبتمبر 2013، استقل حمد سيارته وعاد إلى معبر ”الغويفات“ الإماراتي ومنه إلى معبريْ ”سلوى“و“أبو سمرة“، ثم إلى العاصمة القطرية الدوحة، بحسب الاعترافات.

وبعدها توجه الملازم حمد إلى مقر جهاز أمن الدولة وقام بتسليم الشرائح الخمس، وقال: “ كان النقيب حمد خميس مدير الإدارة الرقمية للجهاز سابقًا، متواجدًا، حيث سلّم جاسم الخطوط لحمد خميس الكبيسي.

حسابات وهمية

وقال الضابط القطري: “ إن النقيب حمد خميس الكبيسي، عهد بالشرائح إلى الملازم راشد عبدالله المري والملازم عامر محمد، لاستخدام الأرقام الإماراتية لإنشاء حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي ”تويتر وانستغرام“.

ومن أشهر الحسابات الوهمية، التي أشرف عليها جهاز أمن الدولة القطري، حساب ”بوعسكور“ الذي كان ينشر شائعات وأكاذيب وهمية عن الإمارات، باستخدام ألفاظ وكلمات أثارت استغراب الجميع بسبب بذاءتها، وفقاً لما جاء في التقرير.

وأقر الضابط حمد، بأن الإدارة الرقمية هي من قامت بإنشاء حساب ”بوعسكور“ وحساب ”قناص الشمال“ إلى جانب الحسابات الأخرى التي تسيئ لدولة الإمارات ورموزها“.

وقال : ”إن الهجوم كان من خلال الصور المسيئة، التي تنشر على ”إنستغرام“، وأعتقد أن الكروت السعودية تم استخدامها للإساءة بالسعودية“.

عفو رئاسي

وبعد إلقاء القبض على حمد الحمادي تمت إدانته من قبل محكمة أمن الدولة في الإمارات العام 2015م، وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 10 سنوات.

وأصدرت المحكمة حكمًا غيابياً بالمؤبد على 4 آخرين من منسوبي جهاز أمن الدولة القطري وهم: المقدم جاسم محمد عبدالله مساعد رئيس أمن الدولة للعمليات، والنقيب حمد خميس الكبيسي مدير الإدارة الرقمية بجهاز أمن الدولة، والملازم أول راشد عبدالله المري، والملازم أول عامر محمد.

وأصدر رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، لاحقاً، قراراً بالعفو عن الملازم حمد الحمادي من أجل تهدئة النفوس وحفاظًا على أواصر الغربة وحسن الجوار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة