تلغراف: العتيبة ضغط لعرقلة قانون ”جاستا“ ونسق مع الجبير

تلغراف: العتيبة ضغط لعرقلة قانون ”جاستا“ ونسق مع الجبير

قالت صحيفة تلغراف البريطانية اليوم الخميس إنها اطلعت على رسائل مسربة من البريد الإلكتروني الخاص بالسفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة تكشف كيف أنه نسق جهوده مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لمواجهة قانون ”جاستا“ الذي يستهدف المملكة بحجة السماح لضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاتها في الولايات المتحدة.

وأظهرت الرسائل المسربة وفقًا للصحيفة أن العتيبة هدد سرًا أعضاء بالكونغرس الأمريكي بأن بلاده ستوقف التعاون الاستخباراتي وتبادل المعلومات مع الولايات المتحدة، على خلفية إصدار قانون ”جاستا“.

وتكشف الرسائل كيف انضمت الإمارات إلى السعودية من خلال تنسيق الجهود لدعم تمرير تعديل لتضييق الخناق على قانون ”جاستا“.

وطرح هذا التعديل من قبل أعضاء في الكونغرس الأمريكي من بينهم جون ماكين وليندسي غراهام.

 وقال مسؤول أمريكي رفيع في رسالة عاجلة إلى العتيبة في الأول من ديسمبر الماضي إنه لا يستطيع الوصول إلى الجبير، ويسأل فيها عن موافقة السعودية على التعديل، فكان رد العتيبة ”الجواب نعم، والجبير يحاول الوصول إليك“.

وأبلغت مسؤولة كبيرة في السفارة الإماراتية العتيبة أن غراهام يحتاج إلى ثلاثة نواب ديمقراطيين لرعاية التعديل المزمع على قانون ”جاستا“، وذكرت أنها تعتقد أن ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ سيكونون منفتحين لرعاية التعديل.

ورد العتيبة بأنه سعيد للقيام بذلك، قبل أن يسأل عن إمكانية تأمين عضو كونغرس رابع، وتلقى الجواب بأن ”الجبير ذهب لمقابلته.“

وقال في رسالة أخرى لعضو كونغرس خامس: ”لماذا نخاطر بالابتعاد عن حلفاء رئيسين في وقت يكون فيه التعاون معهم ضرورة قصوى؟“.

وفصل في هذه الرسالة العواقب السلبية المحتملة على الولايات المتحدة بسبب القانون.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com