خطة لتدريس الأخلاق ومهارات عاطفية بمراكز تعليم مبكر في دبي – إرم نيوز‬‎

خطة لتدريس الأخلاق ومهارات عاطفية بمراكز تعليم مبكر في دبي

خطة لتدريس الأخلاق ومهارات عاطفية بمراكز تعليم مبكر في دبي

المصدر: دبي – إرم نيوز

وضع عدد من مراكز التعليم المبكر في دبي، خطة دراسية لتعليم الأطفال الأخلاق الحسنة والتعاطف والتعبير عن مشاعرهم، وذلك من خلال كتب تم اختيارها بعناية لزرع روح التعاون والخير وتعلم المبادئ الحسنة، جنبا إلى جنب مع تعليم القراءة والكتابة.

وانطلقت المدارس في خطتها، تلبية  لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد عدد من المدرسين والمختصين في تعليم رياض الأطفال، إمكانية زرع العادات الحسنة والخير والمحبة في قلوب الأطفال، كما يمكن بالضبط تعليم المهارات الأساسية مثل القراءة والكتابة.

وقال المختصون إن ”السلوك التعاطفي هو سمة يمكن رعايتها، بإضافة ذلك على الجدول اليومي في المدرسة ”.

وقالت مونيكا فالراني، المديرة التنفيذية لمركز التعليم المبكر ليدي بيرد  إن ”العديد من المهارات العاطفية الأساسية لدينا، نتعلمها في سن مبكرة خاصة التعاطف، لذا يجب علينا  تعليم الأطفال هذه القيم التي سوف تبقى معهم مدى الحياة“ .

وأضافت فالراني أن ”هذا في الواقع ليس أمرا صعبا، إذ يمكن أن يكون من خلال  بعض التصرفات، مثل تعويد الطفل على الانتظام وعدم أخذ دور زميله، واللعب معا بود ومساعدة بعضهم البعض“، لافتة إلى أن ”هذه المهارات يمكن أن تعزز في المنزل، حيث يقلد الأطفال تصرفات وسلوك والديهم باعتبارهم نماذج يحتذى بها“.

 واشارت فالراني إلى أن ”الطريقة التي نتصرف بها تجاه الأطفال تنعكس في سلوكهم، فمثلا إذا كان ولي أمر يصرخ كثيرا، يمكنك أن تكون على يقين من أن الطفل يعتقد أن هذا هو السلوك المناسب، أما  إذا كنا الهدوء هو النهج عند تأديب الأطفال، فإنه سوف يتعلم تلك الصفات العاطفية“  .

وأفادت فالراني بأن ”مركز ليدي بيرد للتعليم المبكر، يتبع سلوكا تعاطفيا قويا، هو تشجيع الأطفال على إبداء الرأي والتحدث عن ميزاتهم الفريدة، والتركيز على رؤية الصفات الإيجابية للآخرين، والحب الذاتي والمعرفة الذاتية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com