تضخيم إعلامي قطري لمحطة كهرباء في عدن يستفز اليمنيين – إرم نيوز‬‎

تضخيم إعلامي قطري لمحطة كهرباء في عدن يستفز اليمنيين

تضخيم إعلامي قطري لمحطة كهرباء في عدن يستفز اليمنيين

المصدر: عدن ـ إرم نيوز

سعت قطر وحلفاؤها من ”إخوان“ اليمن إلى إطلاق حملة تضخيم إعلامي لمحطة كهرباء تم تدشينها في عدن، بتمويل من الدوحة، بعد شهور من التأخير، ما تسبب بتفاقم معاناة سكان عاصمة اليمن المؤقتة وفقًا لمصادر يمنية.

ورغم الحملة التي تحاول تضخيم دور قطر في التحالف العربي، تقول مصادر يمنية إن ”الدور القطري في اليمن يقتصر على بعض الخطوات المسيَّسة بهدف دعم حزب الإصلاح الإخواني وتشجيعه على تحقيق المكاسب والاستيلاء على المناصب في الحكومة الشرعية.“

وتابعت المصادر: ”سياسيّو الإخوان في اليمن يروجون لمحطة الكهرباء الممولة من الدوحة، وكأنها تحرير لكامل التراب اليمني، ونقل للبلاد إلى مصاف الدول المتقدمة، بينما هي في الواقع خطوة سياسية ولا علاقة لها بمحاولات تحسين معيشة أبناء عدن.“

وتساءلت المصادر: “ إذا كانت قطر تقف إلى جانب الشعب اليمني، فأين هي قواتها التي تحارب الميليشيات الانقلابية، وأين كانت قطر وتمويلها وأبناء عدن وحضرموت يغرقون في الظلام، ولماذا لم تسارع إلى نجدتهم كما فعلت دول أخرى مثل السعودية والإمارات اللتين تعملان في صمت منذ انطلاق عاصفة الحزم لتخفيف معاناة اليمنيين؟.“

واعتبرت المصادر أن ”محاولات قطر مفضوحة ومكشوفة وسجل مساعداتها مُسيَّس ولا علاقة له بالإنسانية“.

وذكَّرت المصادر بغياب قطر التام عن مؤتمر المانحين الذي عُقد مؤخرًا لدعم اليمن، بينما كانت السعودية والإمارات والكويت حاضرة إلى جانب العديد من الدول الأجنبية التي تبرعت لدعم الشعب اليمني.

وسخر نشطاء يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي من حملة تضخيم إقامة المحطة الكهربائية القطرية في عدن، حيث كتب الناشط عبد ربه سيلان على حسابه في فيسبوك: افترضوا فقط أن الـ 200 شهيد إماراتي قطريون، والباتريوت الذي يحمي المدنيين في مأرب والمخا قطري، وجبهة مأرب لحظة انتصاراتها أول الحرب قطرية وليست إماراتية، والإشراف على معركة الساحل الغربي كان قطريًا،
والهلال الأحمر قطري، وليس إماراتيًا، والدعم من المانحين في المؤتمر الأخير قطري وليس إماراتيًا، وعساكر قطر وضبّاطها هم من في الميادين وليسوا إماراتيين!، وأكثر الجبهات إنجازًا تشرف عليها قطر وليس الإمارات!، أتوقع بعد كل هذا، لكن قد ربي أخبر أنهم سيجعلون من يهاجم قطر كمن يهاجم الذات الإلهية!، 60 ميجا ياعيال الذين وعادها مستأجرة وفعلتوا كل ذلك المديح !“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com