بالصور.. احتجاز مستثمرة بريطانية في دبي 3 ساعات للاشتباه بتعاطيها المخدرات – إرم نيوز‬‎

بالصور.. احتجاز مستثمرة بريطانية في دبي 3 ساعات للاشتباه بتعاطيها المخدرات

بالصور..  احتجاز مستثمرة بريطانية في دبي 3 ساعات للاشتباه بتعاطيها المخدرات
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

المصدر: محمود صبري - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية النقاب عن احتجاز مواطنة بريطانية لمدة 3 ساعات في مطار دبي، بعدما اشتبه طاقم الخطوط الجوية الإماراتية في تعاطيها الكوكايين على متن الطائرة.

وتزعم سيدة الأعمال كارين هارمون (43 سنة)، والتي تعمل كمستثمرة عقارية، أنها اعتقلت في دبي وأجبرت على إجراء تحليل الدم بعد أن اتهمها طاقم الطائرة كذبًا-على حد زعمها- بتعاطي الكوكايين على متن طائرة.

وكانت كارين هارمون (43 سنة) على متن رحلة طيران الإمارات من لندن الى جوهانسبرغ لحضور حفل خطوبة صديقة لها، لكن عندما نزلت إلى مطار دبي الدولي لأجل رحلة الترانزيت كانت الشرطة في انتظارها.

طاقم المقصورة قام بتسليمها إلى ضباط الشرطة، حيث تم احتجازها لأكثر من ثلاث ساعات وإجبارها على إجراء تحليل دم، كما تم تفتيش أمتعتها وتغيبت عن الرحلة التي كانت ستقلها إلى الحفل.

وبحسب هارمون، لم تتلق أي تحذير خلال الرحلة يوم الثلاثاء 9 مايو/أيار، ولم تحصل على تفسير مناسب لاستدعاء طاقم الطائرة للشرطة.

وتقول هارمون، التي تعيش في شيفيردز بوش غربي لندن: ”لقد ظلوا فقط يقولون لي أنت تعرفين بالضبط الخطأ الذي فعلته، والتفسير الوحيد الذي قدموه لي هو أنني كنت أنظر في حقيبتي واستنشق وألمس أنفي، وهو أمر طبيعي جدًا في رحلة طويلة مع تكييف الهواء. لقد قالوا للشرطة إنني كنت أتعاطى الكوكايين، ولو كنت أفعل شيئا من هذا القبيل فسيطر علي الرعب“.

وأضافت: ”لم أتلق تحذيرًا على متن الطائرة، ولم تكن هناك أية علامة على أنني فعلت أي شيء حتى هبطنا في المطار، حيث كان في انتظاري أربعة رجال يرتدون الأسود. صحيح أنني طلبت بعض النبيذ الأحمر على متن الطائرة، لكنني لم أشربه لأن النعاس غلبني لمدة خمس ساعات“.

وتابعت: ”لقد ظلوا يقولون لي نحن نعرف ما قمت به على متن الطائرة ”.

ورافقت الشرطة السيدة هارمون لاستعادة الأمتعة بعد إخبارها بأنهم يريدون تفتيش أمتعتها للتأكد من أنها لا تحوي مواد غير مشروعة.

وأضافت: ”عندما لم يجدوا شيئا في حقيبتي، أجروا لي تحليل دم“.

وتابعت: ”طاقم طبي اختبر ضغط الدم لدي، وأخذوا عينة من دمي. توقعت أنهم يجرون اختبار مخدرات لكنهم لم يقولوا لي حتى ما كانوا يفعلونه بي. لكنهم ظلوا يقولون لي إنني كنت ألمس أنفي واستنشق، كما لو كان ذلك مبررًا كافيًا للتعامل مع شخص ما بهذه الطريقة. لقد كنت مصدومة، حتى أنني لم أفكر في الرفض.“

وقالت هارمون، التي تحمل الجنسيتين البريطانية والجنوب إفريقية، إنه عندما ظهر أن نتائج الاختبارات سلبية قيل لها إنها قد تسجن بسبب الحبوب ”غير القانونية“ التي أخذتها على متن الطائرة.

وكانت هارمون قد أخذت عقار  Xanor، المعروف أيضًا باسم ألبرازولام(alprazolam) ، والذي تأخذه عادة لعلاج حالات القلق وتهدئة أعصابها ومساعدتها على النوم على متن الطائرة.

 وتقول هارمون: ”الكثير من الناس يسافرون بالحبوب المنومة أو العقاقير الطبية في الرحلات الطويلة“.

وأضافت: ”لقد قالوا إذا لم يكن معك وصفة طبية وتحملين حبوبًا قد يؤدي بك ذلك إلى السجن لمدة تصل إلى ست سنوات“.

وتابعت: ”لقد كنت مفزوعة وبدأت استشيط غضبًا. اعتقدت أنني سأذهب إلى السجن بسبب الحبوب المنومة. وفي نهاية المطاف، بعد حوالي ثلاث ساعات ونصف الساعة، جعلوني أوقع على شيء باللغة العربية مع عدم وجود ترجمة وسمحوا لي بالذهاب. كنت أبكي مثل الأطفال في هذه المرحلة. تركتهم يفعلون كل ما يريدون لأنني أردت فقط الخروج من هناك.“

ولم تتمكن السيدة هارمون من اللحاق برحلتها الأصلية إلى جوهانسبرغ، وتمكنت من الصعود إلى أخرى دون دفع أية رسوم إضافية.

وتقول: ”لقد قمت بترقية تذكرتي إلى درجة رجال الأعمال. وأنا فقط لا يمكنني النظر في وجه الناس بالدولة التي كنت فيها.“

تعقيبًا على ذلك، قالت متحدثة باسم طيران الإمارات: ”يمكننا فقط التأكيد أن الراكبة التي كانت على متن رحلة طيران الإمارات EK0010  من مطار غاتويك إلى دبي في 9 مايو قد اعتقلتها الشرطة لدى وصولها إلى دبي. وبما أن المسألة قيد التحقيق حاليًا، لا يمكننا التعليق بأكثر من ذلك.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com