أخبار

قطر تجدد اتهامها لسوريا بارتكاب "جرائم حرب"
تاريخ النشر: 26 فبراير 2014 20:13 GMT
تاريخ التحديث: 26 فبراير 2014 20:37 GMT

قطر تجدد اتهامها لسوريا بارتكاب "جرائم حرب"

وزير خارجية قطر ينتقد فشل مجلس الأمن في معالجة الأزمة السورية، نتيجة تعامله بازدواجية وتغليب المصالح السياسية.

+A -A
المصدر: دمشق- (خاص)

جددت قطر على لسان وزير خارجيتها خالد بن محمد العطية، اتهامها للنظام السوري بارتكاب ”جرائم حرب، تستوجب تقديم الجناة إلى العدالة الجنائية الدولية“.

واضاف:“نجد، وبحق، الفشل الذريع والتقاعس لمجلس الأمن في معالجة الأزمة السورية في هذا الشأن، نتيجة ازدواجية المعايير وتغليب المصالح السياسية الضيقة على حساب حقوق الشعب السوري، وحفظ الأمن والسلم الدوليين“.

وقال:“إن الجرائم، التي يرتكبها النظام السوري بحق شعبه تُعتبر جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، تهدد السلم والأمن الدوليين، وتستوجب تقديم الجناة إلى العدالة الجنائية الدولية“.

واضاف:“إن تلك العدالة لن تستقيم إلا بمعاقبة كل مجرم يظن أنه بمنأى عن الملاحقة سواء كان متمتعاً بحصانة أم لا“.

وشدد العطية، خلال كلمة له في مؤتمر ”الأزمة السورية والقانون الدولي“ في جامعة قطر، على أن “ الشرعية التي يقوم عليها النظام العالمي ترتكز على قيم أساسية، وهي تنفيذ أحكام القانون الدولي، وفقاً لمعايير واحدة، وتحقيق الأمن والاستقرار عبر تفعيل آليات الأمن الجماعي، وأخيراً ضمان احترام وتعزيز وحماية حقوق الإنسان وإقامة العلاقات الدولية وفقاً لأسس ديمقراطية“.

واعتبر المسؤول القطري، أن ”الأزمة السورية المتفاقمة والمعاناة الإنسانية الكبرى للشعب السوري، من قتل، وتشريد، وانتهاك، لكافة الحقوق في ظل غياب الشرعية الدولية ما يقرب من ثلاث سنوات تمثل تحد كبير للقانون الدولي العام، والقانون الدولي الإنساني في الوقت الراهن“.

وقال:“إن مجلس الأمن بشكله الحالي لا يعبّر عن إرادة المجتمع الدولي، أو يعبر عن خريطة القوى العالمية والإقليمية في النظام الدولي الجديد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك