رسوم جامعات فلكية توازي ”هارفارد“ تثير انتقادات بالسعودية – إرم نيوز‬‎

رسوم جامعات فلكية توازي ”هارفارد“ تثير انتقادات بالسعودية

رسوم جامعات فلكية توازي ”هارفارد“ تثير انتقادات بالسعودية

المصدر: الرياض – إرم نيوز

وجه كاتب سعودي انتقادات لاذعة لإدارات جامعات أهلية في السعودية، مبديًا استياءه من ارتفاع رسوم بعض تلك الجامعات، التي توازي رسومها أرقى الجامعات في العالم مثل جامعتي ”هارفارد“ و“ستانفورد“ العالميتين في أمريكا.

وطالب الكاتب خالد السليمان في مقال نشرته صحيفة ”عكاظ“ السعودية، الثلاثاء، وزارة التعليم “ بالعودة للأسعار القديمة أو خفض الرسوم الحالية، إلى مستوى منطقي في الجامعات وكليات الطب الأهلية“.

ورفع المستثمرون في التعليم الجامعي الأهلي خلال الأعوام الأخيرة، الرسوم الدراسية تحسبًا لأية خسائر مالية مترتبة على تعليق المنح من قبل وزارة التعليم.

وكان وزير التعليم السعودي أحمد العيسى، أعلن الأحد الماضي عن أن ”وزارته أوقفت نظام المنح التعليمية في الجامعات الأهلية لمراجعتها“، منوهًا في الوقت ذاته إلى أن ”إيقاف هذا النظام أوقف بالتالي مكافآت طلاب الامتياز في كليات الطب الأهلية“.

الابتعاث الداخلي

وأثار غموض الوزارة حيال قضية الابتعاث الداخلي، الكثير من السجال في الأعوام الثلاثة الأخيرة بين الأوساط الأكاديمية والطلابية، إذ يرى مسؤولون أن الهدف من برنامج الابتعاث الداخلي انتفى، وذلك بعد تجاوز عدد الجامعات السعودية الحكومية 28 جامعة في مختلف مناطق المملكة.

وكانت وزارة التعليم العالي، تتكفل برسوم ما نسبته 30 % من مقاعد الجامعات والكليات الأهلية.

وفي أكثر من مناسبة، طالب إعلاميون وكتاب وأكاديميون سعوديون، بمراقبة مستوى ومحتوى الجامعات والكليات الأهلية، إضافة إلى دراسة منطقية للرسوم المفروضة.

بداية التعليم العالي

وبدأ التعليم العالي في المملكة عندما تأسست كلية الشريعة في مكة المكرمة، حيث كانت نواة التعليم العالي، وتتبع مديرية المعارف العمومية، وكلية المعلمين بمكة التي تحولت إلى كلية للتربية، وكانت هي وكلية الشريعة تتبعان جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، إلى حين تأسيس جامعة أم القرى فألحقتا بها.

وعند مراجعة أفضل الجامعات على المستوى العالمي، نجد أن جامعتين حكوميتين في المملكة من ضمن 500 جامعة عالمية، وهما جامعة الملك سعود وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

وتحتل المملكة المركز34 في مؤشر التعليم ضمن 187 دولة، وتضاعف هذا المؤشر خلال فترة العقود الثلاثة الماضية ليرتفع من 0.3 عام 1980 إلى ما يزيد على 0.7 خلال العام الماضي 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com