لأول مرة في العالم.. دبي تطلق منصة القطاع الخاص للاقتصاد الأخضر

لأول مرة في العالم.. دبي تطلق منصة القطاع الخاص للاقتصاد الأخضر

المصدر: دبي - إرم نيوز

أطلق الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي أمس السبت، ”منصة القطاع الخاص“، ”أولى منصات المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر“ بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي خلال القمة العالمية الثالثة للاقتصاد الأخضر التي عقدت مسبقاً في أكتوبر الماضي بدبي.

ووفق وكالة أنباء الإمارات ”وام“، حضر حفل إطلاق المنصة وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي والدكتور ثاني الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وسعيد محمد الطاير رئيس المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، وهيلين كلارك مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إضافة لعدد كبير من ممثلي القطاعين العام والخاص بدولة الإمارات والعالم.

وقال سعيد محمد الطاير في كلمته الافتتاحية بهذه المناسبة: ”انضمام دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر كأول عضو بها خلال مؤتمر الأطراف الـ 22 /COP22/ الذي عقد في مراكش المغربية نوفمبر الماضي، يعكس الجهود الحثيثة للدولة في المساهمة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة واتفاق باريس لمكافحة التغير المناخي“.

ونوه الطاير إلى أهمية ”منصات المنظمة السبع“ التي ستساهم بمواجهة التغير المناخي على أسس علمية سليمة، قائلاً: ”من خلال منصاتها السبع تسعى المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر إلى تطوير حلول مبتكرة للتغير المناخي فضلا عن التصدي للتحديات الأخرى التي تواجه البيئة والمجتمع، ومما لا شك فيه أن المنظمة ستستفيد من تجربة دولة الإمارات في مجال الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة والتي تتجسد باستراتيجية الدولة للتنمية الخضراء تحت شعار (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة) التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وليس خفيًا على أحد الدور المحوري المنوط بالمنظمة لتقليل مخاطر الاستثمارات في مجال الاقتصاد الأخضر ودعم التعاون الدولي في الابتكار والتقنية والتمويل“.

وتعمل المنظمة من خلال سبع منصات هي ”منصة الدول ومنصة المدن المستدامة ومنصة القطاع الخاص ومنصة القطاع البحثي والأكاديمي ومنصة المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني ومنصة القطاع المالي ومنصة الشباب“.

وأضاف الطاير: ”نطلق إحدى المنصات ذات الأهمية الكبرى اليوم وهي منصة القطاع الخاص التي تعتبر أولى مبادرات المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر“.. مشيرا إلى أن هذه المنصة ستسهم في تعزيز الدور الريادي للمنظمة بإقامة الشراكات وتمكين سبل الحوار والتبادل المعرفي بين الدول والقطاعين العام والخاص وهيئات الأمم المتحدة والمؤسسات المالية ومؤسسات المجتمع المدني بهدف التحول إلى اقتصاد أخضر“.

وذكر أن القطاع الخاص يلعب دورًا محوريًا في عملية التحول إلى اقتصاد أخضر فضلا عن أهميته الكبيرة في إقامة أسس متينة لاقتصاد مستدام وصحي ومتنوع.. لافتا إلى أن إطلاق هذه المنصة سيسهم في تحفيز القطاع الخاص ودفعه نحو اقتصاد أكثر اخضرارا يتكامل مع أسس التنمية المستدامة.

من جانبها، قالت هيلين كلارك مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: ”إن الانتقال للاقتصاد الأخضر تحد كبير لجميع الدول لأنه عملية تحتاج مقاربات عديدة حتى تنجح، ومن هنا تأتي أهمية مبادرة المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر بإطلاق منصة القطاع الخاص الأمر الذي يعزز من العزم على تحقيق أهداف المنظمة“.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أهمية الدور الذي يلعبه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي .. مشيدة بدولة الإمارات بوصفها مثالا ناجحا للدول التي تدرك أن النمو هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق النجاح.

وبعد إطلاق منصة القطاع الخاص، وجهت بشكل رسمي الدعوة لممثلي مختلف شركات ومؤسسات القطاع الخاص للتوقيع على الالتزام بأهداف المنصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة