الإعلام الإيراني ينسج علاقة خيالية بين البحرين وإسرائيل

الإعلام الإيراني ينسج علاقة خيالية بين البحرين وإسرائيل

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

تهيمن القضية الفلسطينية والتطورات الحالية المحيطة بها، لاسيما قضية المستوطنات الإسرائيلية، وعزم واشنطن نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، على المشهد السياسي للبحرين التي انشغلت حكومتها وبرلمانها بتلك التطورات، لكن كل ذلك لم يكن ليجد له مساحة في وسائل الإعلام الإيرانية التي واصلت حديثها المستمر منذ سنوات عن علاقات وثيقة بين البلد الخليجي وإسرائيل من دون أي إثبات.

وينسج الإعلام الإيراني منذ سنوات قصة خيالية عن علاقات تجمع البحرين وتل أبيب، يرعاها كبار قادة البلدين، بمن فيهم العاهل البحريني الملك حمد بن خليفة ذاته، وأن تلك العلاقات تتطور بشكل كبير وتشمل عدة مجالات، وتكاد ترقى لعلاقات متكاملة لكنها غير معلنة.

وتجاهلت وسائل الإعلام الإيرانية يوم الخميس، وكذلك الأربعاء، تنديد وزارة الخارجية البحرينية بإعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي المصادقة على بناء 566 وحدة استيطانية جديدة بمدينة القدس المحتلة، وتأكيد أن هذه الخطوة الخطيرة تعكس إصراراً إسرائيلياً على مواصلة سياسة الاستيطان المرفوضة، وتحدي إرادة المجتمع الدولي وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني ومخالفة الأعراف والقوانين الدولية.

كما تجاهلت تلك الوسائل بأشكالها كافة؛ التلفزيونية والإذاعية والصحفية الورقية والإلكترونية، موقف البرلمان البحريني ولجنة مناصرة الشعب الفلسطيني فيه، المعارض لإعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي المصادقة على بناء الوحدات الاستيطانية الجديدة بمدينة القدس المحتلة، وإدانته واستنكاره لذلك الإعلان.

وفي مقابل هذا التجاهل المقصود في وسائل الإعلام الإيرانية، ركزت قناة العالم الإخبارية الإيرانية في أحدث تقرير لها عن العلاقة المزعومة بين البحرين وإسرائيل، في هذا المجال أوردت قناة العالم الإيرانية تقريراً استند إلى معلومات قالت إن لدى البحرين حالياً علاقات اقتصادية وأمنية متقاربة مع إسرائيل، ويتدرب فيها حالياً عدد من قادة قوات مكافحة أعمال الشغب البحرينية بدورات خاصة.

وتحدث وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنغبي لصحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“ الإسرائيلية، قائلاً إن قصة العلاقة بين البحرين وإسرائيل لو تتوقف عن الترويج لها وسائل الإعلام الإيرانية منذ أكثر من 20 عاماً، وحسب تقرير قناة ”العالم“ فإن هنغبي أكد في حديثه أن للسلطات البحرينية علاقات طيبة مع إسرائيل.

وأظهرت مراجعة واسعة لكل تصريحات الوزير هنغبي، أجراها موقع ”إرم نيوز“ عدم وجود أي ذكر لعلاقات بين البحرين وإسرائيل كما ذكرت قناة ”العالم“ في تقريرها الذي تضمن -أيضاً- الإشارة لزيارة وفد اقتصادي من التجار الإسرائيليين إلى البحرين الشهر الماضي، قبل أن تكشف البحرين رسمياً أنه وفد أمريكي يضم يهودا أمريكيين زاروا المنامة بدعوة من تجار بحرينيين بعيداً عن أي صفة رسمية.

والتقرير الإعلامي الإيراني الجديد عن البحرين، هو واحد من سلسلة تقارير تنشرها وسائل الإعلام الإيرانية، أو وسائل الإعلام المحسوبة عليها والممولة من قبلها، مثل قناة ”الميادين“ وصحيفة ”الأخبار“ اللبنانية التابعتين لحزب الله اللبناني.

ويقول الإعلامي السعودي ورئيس تحرير صحيفة ”مكة“ الإلكترونية، عبدالله الزهراني، إن الإعلام الإيراني يعتمد على الكذب وتزييف الحقائق وتجاهلها في إيصال رسالته المتوافقة مع سياسة التدخل في شؤون الدول التي تمارسها طهران، وتعد البحرين واحدة من تلك الدول.

وأضاف الزهراني في حديثه لـ ”إرم نيوز“ عن إصرار الإعلام الإيراني على الترويج لوجود علاقات بين البحرين وإسرائيل، أن الإعلام الإيراني يستغل في تقاريره الوهمية عن البحرين حرمان جمهوره من الاطلاع على وسائل الإعلام الأخرى عن طريق سياسة الحجب على شبكة الإنترنت التي يتبعها قادة طهران.

ولا يوجد أي علاقة رسمية بين البحرين وإسرائيل، كما أن موقف الدولة الخليجية تجاه إسرائيل كدولة محتلة ومغتصبة للأراضي الفلسطينية متوافق تماماً مع مواقف دول مجلس التعاون الخليجي وغالبية دول الجامعة العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com