فيديو غرافيك.. 8 نصائح مالية تساعد العمالة الوافدة في الإمارات على أن يصبحوا أكثر ثراء – إرم نيوز‬‎

فيديو غرافيك.. 8 نصائح مالية تساعد العمالة الوافدة في الإمارات على أن يصبحوا أكثر ثراء

توفير وادخار الأموال يجب أن يكون الأولوية القصوى بالنسبة لهؤلاء الذين يريدون بناء ثروة؛ خاصة الوافدين إلى الإمارات من أوروبا والولايات المتحدة.

المصدر: أحمد نصار – إرم نيوز

مع كل بداية عام جديد، يقرر الكثير من الناس، أن يحسنوا أوضاعهم المالية، والعديد منهم يتعهدون بخفض نفقاتهم وتسوية ديونهم والانتباه أكثر لميزانيتهم وادخار مزيد من الأموال.

لكن قول هذه الأمور أسهل من تنفيذها وخاصة في الإمارات، حيث تتراكم القروض الشخصية فوق أكتاف بعض المواطنين والوافدين، وللحصول على بعض النصائح في مجال استثمار الأموال، والتخطيط المالي ووضع الميزانيات وخفض الإنفاق من أجل تحسين الأوضاع المالية للعاملين في الدولة الخليجية، قامت صحيفة ”غلف نيوز“ باستشارة مارك لي الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة ”إكس تريد“ وخبراء ماليين آخرين.

وذكرت الصحيفة بعض النصائح التي أشار إليها الخبراء الماليون لتحسين الأوضاع المالية لسكان الإمارات وهي كالتالي:

1. التوفير أولاً

توفير وادخار الأموال يجب أن يكون الأولوية القصوى بالنسبة لهؤلاء الذين يريدون بناء ثروة، خاصة الوافدين إلى الإمارات من أوروبا والولايات المتحدة.

لكن كيف؟

يمكن توفير وادخار الأموال بعدة طرق منها: استخدام قسائم الشراء والتطبيقات التي تقدّم خصومات والاستفادة من ولائك لمتجر معين للحصول على مزايا قد تساعدك في توفير الأموال.

ويمكنك -أيضاً- توفير الأموال، إذا قمت بسؤال عدة متاجر قبل شرائك لسلعة معينة، وذلك للحصول على أفضل سعر. وقد يمكنك تطبيق هذه الطريقة بداية، بوثائق التأمين وحتى شراء الخضراوات.

ومن أفضل طرق تجنب الإغراء لشراء سلعة ما، هي إبعاد النقود عن متناول يدك ووضعها في حساب توفير، بهذه الطريقة يمكنك توفير الكثير من الأموال؛ لأن الدخل القابل للصرف سيكون محدودًا للغاية.

2. ادفع مستحقات بطاقة الائتمان الخاصة بك بالكامل

إذا كنت مضطرًا لاستخدام بطاقتك الائتمانية، تأكد من ألا تصل إلى الحد الأقصى، وكن حريصًا جدًا على سداد مستحقاتها بالكامل، وذلك لتتجنب مئات أو آلاف الدراهم التي قد تتراكم عليك في صورة فوائد. ويقال إن أسعار الفائدة على بطاقات الائتمان في الإمارات أعلى من البلدان الأخرى، كالمملكة المتحدة أو معظم أوروبا واليابان والولايات المتحدة.

3- خطط ميزانيتك بحكمة

احرص على تحديد كمية الأموال المطلوبة شهريًا لدفع فواتير المرافق العامة، مثل: الماء والكهرباء، بالإضافة إلى الفواتير الضرورية الأخرى، كإيجار المنزل وفاتورة الهاتف والإنترنت والمسؤوليات المالية الأخرى، وتأكد من أن يكون لديك بعض الأموال الاحتياطية لأي عمليات شراء أخرى قد تقوم بها، وإذا كان لابد وأن تنفق، استغل الخصومات لتناول الطعام والتسوق، والقيام بالعديد من الأنشطة الأخرى، التي تُقدّمها بعض تطبيقات الهواتف المحمولة.

4- حافظ على أموالك بكتابة وصيّة أو التأمين على الحياة

كشخص مغترب يعمل في الإمارات، من المهم أن تفكر فيما يمكن أن يحدث لك من الأمور غير المتوقعة.

وبوجود وصيّة ستكون مرتاح البال، لأنك تعرف أنه عند موتك سيتم توزيع أموالك وأصولك بالطريقة التي ترغب بها أنت، وتتمكن عائلتك من الحصول على أموالك.

ولكن في حال عدم وجود وصيّة، فإن السلطات في الإمارات ستتولى توزيع تركتك، وفقًا لقوانين الشريعة الإسلامية، وسيتم تجميد أرصدتك في المصارف.

وبجانب الوصية، يمكن للتأمين على الحياة أن يضمن لمن تعولهم الحصول على الأموال لتغطية تكاليف معيشتهم بعد وفاتك، بالإضافة إلى سداد ديونك.

5- استثمر أموالك بحذر

هناك العديد من الخطط والإستراتيجيات لاستثمار الأموال، ولكن أيًا كانت الطريقة التي ستتبعها في الاستثمار، من المهم أن تأخذ في اعتبارك البيئة الاقتصادية العالمية.

6- الذهب

بالنسبة لأولئك الذين يفضلون الاستثمار في الذهب، فقد لا تكون فكرة سيئة، بل إنه يُنصح بالاستثمار في الذهب، فمنذ قديم الأزل يقال إن الذهب يحافظ على الثروة، هذا المعدن النفيس يتم استخدامه كاحتياطي في حال انخفاض العملة وارتفاع التضخم فضلاً عن عدم الاستقرار الاقتصادي، ولكن من صفات المستثمر الناجح، أنه ينوّع استثماراته دائمًا.

7- التجارة عبر الإنترنت

تعتبر التجارة عبر الإنترنت أحد مجالات استثمار الأموال، التي يمكنك دخولها كمغامرة، ولكن إذا تم تنفيذها بشكل صحيح، يمكنك الحصول منها على دخل إضافي، ودعم مالي كافٍ، عندما تقرر التوقف عن العمل، ولكنك بحاجة إلى توجيه وتعليم نفسك أولاً.

8- ابدأ الادخار من أجل التقاعد

يجب على الأفراد توفير الأموال من أجل التقاعد في سن مبكرة، إذ أظهرت دراسة أن ثلاثة من كل خمسة عمال وافدين في الإمارات، ليس لديهم مدخرات للتقاعد بعد.

وهذه نسبة مقلقة، لأن هؤلاء الأشخاص الذين لم يدخروا أموالاً من أجل تقاعدهم، سيعانون من أجل إيجاد مصدر دخل يحافظ على نمط حياتهم الذي اعتادوا عليه في السابق، ويضطر الكثير منهم إلى التخلي عن العديد من الكماليات التي كانوا يستمتعون بها قبل تقاعدهم، ولكي يتم تحقيق النجاح في هذه المهمة يجب على الناس الاهتمام والاستعداد بشكل أكبر لاستثمارات المدى الطويل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com