الحوثيون يجددون رفضهم للمشاورات قبل فتح مطار صنعاء

الحوثيون يجددون رفضهم للمشاورات قبل فتح مطار صنعاء

المصدر: عدن - إرم نيوز

هددت جماعة الحوثي، بعدم المشاركة بأية مشاورات سلام قادمة، ما لم تفتح قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، مطار صنعاء الدولي، أمام الملاحة المدنية والتجارية.

وقال هشام شرف وزير الخارجية في حكومة الحوثيين، يوم السبت، إن حكومته لن تشارك في أي مشاورات سلام قادمة ما لم يتم فتح مطار صنعاء الدولي، أمام الملاحة المدنية والتجارية كبادرة حسن نية من السعودية وحلفائها“.

جاءت تصريحات الوزير في ما يسمى ”حكومة الإنقاذ“ التابعة للحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح، غير المعترف بها دولياً، أثناء لقائه القائم بأعمال السفارة الإيرانية لدى صنعاء، محمد فرحات، بحسب ما ذكرت وكالة ”سبأ“ في نسختها الخاضعة للحوثيين.

ويفرض التحالف العربي بقيادة السعودية، حظرا جويًا على مطار صنعاء الدولي، منذ 9 أغسطس/آب الماضي، لكنه استثنى بعد ذلك الطائرات الإغاثية التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية، في حين تم تحويل الرحلات المدنية والتجارية إلى مطاريْ عدن وسيئون، جنوب وشرقي اليمن.

ورفض الحوثيون، الأسبوع الماضي، إرسال أسماء ممثليهم في ”لجنة التهدئة والتنسيق لوقف إطلاق النار“، التي كان من المقرر أن تنعقد في العاصمة الأردنية عمّان مطلع يناير/كانون الثاني الجاري، وهو ما تسبب بتعثرها.

وتتألف لجنة التهدئة المركزية من قيادات عسكرية بالحكومة، والحوثيين، والتحالف العربي، وستقوم ببحث دخول هدنة إنسانية جديدة ونزع أسباب التوتر قبيل الدخول في المشاورات.

ويخضع مطار صنعاء لسيطرة الحوثيين منذ اجتياحهم للعاصمة قبل أكثر من عامين، وكانت الرحلات القادمة منه تمر عبر مطار ”بيشه“ السعودي للتفتيش.

ويضطر القاطنون في مناطق سيطرة الحوثيين حاليًا، وخصوصًا العاصمة صنعاء، للسفر برًا إلى العاصمة المؤقتة عدن، جنوب البلاد، أو مدينة سيئون في حضرموت، شرق البلاد، من أجل السفر جوًا إلى أية دولة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة