81 %من سكان دبي يبدون تفاؤلهم بالحصول على وظيفة خلال 2017 – إرم نيوز‬‎

81 %من سكان دبي يبدون تفاؤلهم بالحصول على وظيفة خلال 2017

81 %من سكان دبي يبدون تفاؤلهم بالحصول على وظيفة خلال 2017

المصدر: متابعات

حافظ مؤشر ”ثقة المستهلك“ في إمارة دبي خلال الربع الرابع من العام 2016 على المعدل ذاته الذي حققه في الربع المماثل عام 2015، والمتمثل بـ 138 نقطة، وبتراجع 4 نقاط عن معدل الربع الثالث عام 2016.

وأشارت صحيفة البيان الإماراتية، إلى ارتفاع نسبة التقييم الايجابي لفرص الحصول على وظيفة من قبل المستهلك في الوقت الحالي، إلى 81% من إجمالي المشاركين بالاستبيان، ”62% تقييم بدرجة جيد و19% بدرجة ممتاز“، مقارنة بـ80% في الربع الثالث ”19%بدرجة ممتاز و61% بدرجة جيد“، وارتفاعاً من 71% في الربع الرابع من 2015 ”17% تقييم بدرجة ممتاز و54% بدرجة جيد“.

وأشارت نسب التقييم لمؤشر تقة المستهلك خلال الربع الرابع من 2016 إلى 88% من إجمالي المشاركين ”53% تقييم بدرجة جيد و35% بدرجة ممتاز“ مقارنة بـ88% في الربع الثالث ”50% بدرجة جيد و38% بدرجة ممتاز“ وارتفاعاً من 82% في الربع الثالث من 2015 ”35% تقييم بدرجة ممتاز و47% بدرجة جيد“.

اقتصاد دبي..

وذكرت الصحيفة الإماراتية أن المؤشر الصادر عن دائرة التنمية الاقتصادية بدبي خلال الربع الرابع 2016 أشار إلى أن نسبة التقييم الإيجابي لاقتصاد دبي خلال الفترة الحالية بلغت 80% ”30% بدرجة ممتاز و50% بدرجة جيد“ مقارنة مع 79% في الربع الثالث من العام الماضي ”38% بدرجة ممتاز و41% بدرجة جيد“، و79% في الربع الرابع من العام 2015 ”30% بدرجة ممتاز و49% بدرجة جيد“.

فيما بلغت نسبة التقييم الإيجابي لاقتصاد دبي خلال الأشهر الـ12 المقبلة 84% ”44%بدرجة ممتاز و40% بدرجة جيد“ مقارنة مع 88% في الربع الثالث من العام الماضي ”51% بدرجة ممتاز و37% بدرجة جيد“ و84% في الربع الرابع من 2015 ”43% بدرجة ممتاز و41% بدرجة جيد“.

الظروف المادية الشخصية

وعن تقييم الظروف المادية الشخصية خلال الأشهر الـ12 القادمة، فقد بلغت التقييمات الإيجابية من قبل المستهلكين خلال الربع الرابع من العام الماضي 86% ”24% بدرجة ممتاز و62% بدرجة جيد“، مقارنة بـ88% في الربع الثالث 2016 ”30% بدرجة ممتاز و58% بدرجة جيد“ و84% في الربع الرابع من 2015 ”32% بدرجة ممتاز و52% بدرجة جيد“.

آلية التقييم..

ونقلت صحيفة البيان عن محمد علي راشد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية قوله: ”جاء تخفيض الإنفاق على الترفيه خارج المنزل في مقدمة الإجراءات التي سيلجأ له المستهلكون لتجنب تجاوز الميزانية الشخصية، فيما يأتي تخفيض الإنفاق على الهاتف ثالثاً، ومن ثم ترشيد استهلاك الغاز والكهرباء ومن ثمن الحد من الإنفاق على الملابس الجديدة والعطلات السنوية“.

ونوه لوتاه إلى أن مؤشر تقة المستهلك يعتمد على ثلاث إجابات تتعلق بتصورات فرص العمل المحلية والظروف المادية الشخصية، والوقت المناسب لشراء السلع التي يحتاجها الناس، خلال فترة 12 شهراً، وبإجابات تنحصر بـ ”ممتاز، جيد، سيئ“، وقيمة مؤشر تقة المستهلك عند 100 درجة وهو المتوسط.

تفضيلات..

ووفق مؤشر تقة المستهلك للربع الرابع 2016، يأتي التوفير بالنسبة للأشخاص المشاركين في الاستبيان لتوجيه النقود الفائضة عن حاجاتهم الأساسية في المرتبة الأولى، يليه الإنفاق على الإجازات، ثم شراء منتجات تقنية جديدة، والترفيه بعد ذلك.

كما أظهر المؤشر تفضيل المشاركين في الاستبيان بأغلبيتهم إلى إنفاق الفوائض النقدية خلال فترة تمتد من 3 إلى 12 شهراً.

واستند المشاركون في الاستبيان حول النظرة الإيجابية للاقتصاد المحلي للتقييم، إلى ازدهار السياحة، ومن ثم ارتفاع الإيجارات وأسعار العقارات، ونمو أرباح الشركات، وازدهار التجارة، وزيادة الازدحام المروري، وزيادة الإعلانات، وتوافر الوظائف.

في المقابل، استند التقييم السلبي للاقتصاد المحلي إلى عدم وجود زيادة في الرواتب، ومحدودية فرص العمل، والتضخم.

وكانت بيانات النصف الأول من العام الماضي، كشفت تصدّر دبي لـ 6 مدن عالمية في مؤشر ثقة المستهلك خلال النصف الأول من العام الماضي، محققة بذلك 142 نقطة بما يفوق أداء كل من لندن، ونيويورك، وميلان، وبانكوك، وطوكيو، وباريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com