صالح يخوّن كل من يقر المرجعيات الأساسية لحل الأزمة اليمنية

صالح يخوّن كل من يقر المرجعيات الأساسية لحل الأزمة اليمنية

المصدر: عدن – إرم نيوز  

رفض الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، اليوم السبت، كافة المرجعيات التي اتفق عليها اليمنيون والمتمثلة بمخرجات الحوار الوطني، وقيام الدولة الاتحادية أحد أهم مخرجات الحوار الوطني، وما نصت عليه المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، وكذالك القرار الأممي ٢٢١٦.

وقال صالح، في منشور له على صفحته الشخصية بموقع ”فيسبوك“: ”كل هذه المسميات والمصطلحات لم يعد الحديث عنها أو المطالبة بتحقيقها سوى استفزاز لمشاعر اليمنيين وخيانة لدماء اليمنيين ولكل المبادئ والقيم التي ناضل كل أبناء الوطن من أجلها، وفي مقدمتها الوحدة اليمنية“.

وأشار إلى أن ”ما يجب على المثقفين والسياسيين والمفكرين والإعلاميين وكل النشطاء السياسيين أن يدركوا أن مثل هذه المصطلحات والتسميات لا تخدم سوى أعداء اليمن“.

من جانبه، علّق القيادي السابق في جماعة الحوثي علي البخيتي، على خطاب المخلوع علي عبدالله صالح قائلاً: ”مش هكذا يا زعيم المؤتمر، عاد عارف الزوكا وقع التزام خطي قبل أسابيع فقط بكل تلك القرارات والمرجعيات“.

وأضاف في منشور له على صفحته الشخصية بموقع ”فيسبوك“: ”في أول جولة مفاوضات سيتم التأكيد على تلك المرجعيات، فهل كان وسيكون وفد المؤتمر وقيادته خونة لدماء الشهداء وللوطن؟“

 وعدّ البخيتي خطاب صالح ازدواجية في المواقف، حيث قال: ”لا تصدق بعض المنافقين المحيطين بك، فخطابك هذا فيه ازدواج في المواقف، واتهامات لوفد وقيادة المؤتمر بالخيانة، لأنهم يعلنون ليلاً ونهاراً وإلى اليوم التزامهم بكل تلك المرجعيات“.

وتابع البخيتي: ”أنت رئيس سابق، ولست أسامة ساري أو عابد المهذري حتى تكتب مثل هذا الكلام يا فخامة الرئيس السابق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة