وفاة "طفلة الكيماوي" بعد سنوات من خطأ طبي كارثي في السعودية

وفاة "طفلة الكيماوي" بعد سنوات من خ...

راما خضعت منذ حدوث الخطأ الطبي لأكثر من عملية جراحية في مستشفيات أمريكا والسعودية قبل أن تفارق الحياة.

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

توفيت الطفلة السعودية راما المحيميد المعروفة إعلاميا باسم ”طفلة الكيماوي“، بعد نحو ثلاث سنوات من تعرضها لخطأ طبي وصف بـ“الكارثي“ في إحدى مستشفيات المملكة، عندما جرى حقنها بجرعات كيماوية بدل حقنها لشاب مصاب بالسرطان يحمل اسمًا مشابها لاسمها.

وقالت تقارير إعلامية محلية إن ”راما التي كانت تبلغ من العمر 8 سنوات، توفيت عقب انتكاسة صحية بمستشفى الولادة والأطفال في بريدة، بعد رحلة علاج بأمريكا استمرت شهورًا طويلة؛ لمحاولة تصحيح خطأ طبي وقع فيه مستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة“.

ولم تعلق وزارة الصحة السعودية على وفاة راما، في الوقت الذي تعرضت فيه الوزارة لانتقادات من عائلة الطفلة التي طالبت بإبقائها في مستشفيات أمريكا لتلقي العلاج هناك بدل إعادتها إلى السعودية التي لا تمتلك أطباء مختصين بحالتها.

وكانت الطفلة راما دخلت مستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة وهي تشكو من التهاب في الغدد الليمفاوية، وحدث التباس بين اسمها واسم شاب مصاب بالسرطان اسمه رامي، فوجهت الطبيبة بحقن الطفلة بالكيماوي ما تسبب في تدهور حالتها الصحية وتساقط شعرها.

وتعد قضية الأخطاء الطبية شائعة في السعودية، حيث قدّر مختصون في قطاع التأمين الطبي عدد الأخطاء الطبية في المملكة بنحو 300 خطأ طبي في العام 2013، حيث تصدّرت أخطاء الولادة تلك الأخطاء بنسبة 27%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com