وسط انتقاد للقبلية.. احتفاء في سلطنة عمان بالمشاركة اللافتة للمرأة في انتخابات المجالس البلدية (صور)

وسط انتقاد للقبلية.. احتفاء في سلطنة عمان بالمشاركة اللافتة للمرأة في انتخابات المجالس البلدية (صور)

المصدر: خاص – إرم نيوز

أعلنت اللجنة الرئيسية لانتخابات المجالس البلدية في سلطنة عُمان، مساء الأحد، نتائج عمليات فرز الأصوات لـ15 ولاية من بين 611، هي إجمالي عدد ولايات السلطنة في 11 محافظة.

وتعد المشاركة النسائية لافتة، حيث تمكنت 7 نساء من إجمالي 23 امرأة مرشحة، تنافسن على 202 من المقاعد في 11 مجلسا بلديًا، من الفوز في الانتخابات.

وشهدت ثاني انتخابات للمجالس البلدية في تاريخ سلطنة عُمان، اهتماما كبيرًا من قبل العُمانيين، عبر هاشتاغ #انتخابات_المجالس_البلديه في موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“.

فيما حظيت مشاركة المرأة بالانتخابات باهتمام الناشطين، حيث قال الإعلامي ”يوسف البلوشي“: ”فوز 7 نساء في انتخابات المجالس البلدية في السلطنة، مؤشر طيب لمرحلة مهمة، والثقة في المرأة، من بينهن اثنتان من ولاية السنينة“.

وأيدت ”لمار البلوشية“: “ أنهت عُمان استحقاقا ديمقراطيا بـانتخابات المجالس البلدية شهدت للمرة الأولى التصويت والفرز الآلى وكان للنساء نصيب من المقاعد دليل على الثقة“.

وعلق ”حامد بن عبدالله“: “ هكذا هي المرأة العُمانية تشارك في جميع نشاطات المجتمع وتثبيت وجودها في بناء المجتمع“.

وعلق ”خالد العبري“ بقوله: ”يحق لنا أن نفتخر بالأجواء الانتخابية وما صاحبها من تقنيات جديدة وجهود بشرية عظيمة وحرص المجتمع على المشاركة“.

فيما رأى البعض أن الأجواء القبلية فرضت نفسها على الانتخابات، حيث قال ”إبراهيم الهادي“: ”الكل يؤمن بأن التصويت أمانة.. ولكن القبلية لا زالت عالقة في أذهانهم وكانت هي الفيصل“.

وعلق ”KH“: ”الملاحظ عندي أن الإقبال على الانتخابات يكون أكثر في المناطق القبلية والبدوية ولا يوجد اهتمام كبير وخاصة في مسقط“.

ورأى ”حمود الغافري“: ”الناس تظن أن الوظيفة والمسؤولية تشريف، أبدا لم تكن تشريفا بل هي تكليف ومسؤولية أمام الله يوم القيامة“.

وكانت مراكز الاقتراع قد أغلقت أبوابها مساء الأحد، بعدما شهدت للمرة الأولى استخدام صناديق اقتراع إلكترونية لفرز وعدّ الأصوات بشكل فوري.

وتعد هذه ثاني انتخابات للمجالس البلدية تجرى في تاريخ عُمان، بعد انتخابات الفترة الأولى التي جرت في ديسمبر/كانون الأول 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com