السعودية.. مخزون الاسمنت بأعلى مستوى بعد تراجع المشاريع

السعودية.. مخزون الاسمنت بأعلى مستوى بعد تراجع المشاريع

المصدر: الرياض – إرم نيوز

ارتفع مخزون الاسمنت في المملكة العربية السعودية إلى أعلى مستوى له، نتيجة تراجع وتيرة المشاريع الحكومية، بسبب ضعف أسعار النفط.

ووصل إجمالي المخزون من قبل شركات الاسمنت في أكبر مُصدّر نفط بالعالم إلى 26.35 مليون طن بنهاية شهر آب الماضي، بعد انخفاض المبيعات.

وبحسب تقرير لشركة اليمامة للاسمنت وهي من أكبر مصانع الاسمنت في العالم العربي، فإن مبيعات الاسمنت في المملكة انخفضت بنسبة 10.3% على أساس سنوي في شهر آب ولكنها نمت بنسبة 41% على أساس شهري لتصل إلى 4.34 مليون طن.

وقال التقرير: ”وصل إجمالي المخزون إلى رقم جديد له بلغ 26.35 مليون طن، ويمثل ذلك نسبة 45% من إجمالي مبيعات الاثني عشر شهرًا الأخيرة.“

وأشار إلى أن مخزون الاسمنت ارتفع في شهر آب الماضي بنسبة 11.7% على أساس سنوي وبنسبة 5% على أساس شهري، وبلغ إنتاج الاسمنت في المملكة 4.3 مليون طن خلال آب بانخفاض بنسبة 10% على أساس سنوي.

وفي الأشهر الثمانية الأولى من 2016، انخفض إجمالي مبيعات الاسمنت بنسبة 4% على أساس سنوي ليصل إلى 38.7 مليون طن.

ونقلت صحيفة ”اليوم“ السعودية عن مصادر في صناعة الاسمنت قولها، إن المصانع المحلية تتجه لتصريف 20 مليون طن من مخزونها من مادة الاسمنت في الأسواق الخارجية بعد أن أقرت مؤخرًا، لجنة التموين الوزارية المشكلة من وزارات التجارة والاستثمار، المالية، الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والبيئة والمياه والزراعة آلية احتساب تحصيل فرق سعر الوقود لمصانع الحديد والاسمنت الراغبة في تصدير منتجاتها.

وقد وافقت الحكومة مؤخرًا على رفع جزئي للحظر المفروض على تصدير الاسمنت والحديد والذي فرض قبل عدة سنوات، بعد الارتفاع الحاد في الطلب المحلي نتيجة الثورة الاقتصادية الناجمة عن الزيادة الكبيرة في أسعار النفط.

يشار إلى أن السعودية هي أكبر منتج للاسمنت والحديد في العالم العربي، اذ يبلغ إنتاج الاسمنت أكثر من 55 مليون طن والحديد نحو 5.7 مليون طن سنويًّا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com