بمناسبة اليوم العالمي للتسامح.. محمد بن راشد يُوجّه رسالة لسكان الإمارات

بمناسبة اليوم العالمي للتسامح.. محمد بن راشد يُوجّه رسالة لسكان الإمارات

المصدر: أبو ظبي ـ إرم نيوز

في رسالة له بمناسبة اليوم العالمي للتسامح، أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات لا تُفرق بين الناس، ولا تُهين أحداً بناء على أصله أو طائفته أو دولته.

وقال الشيخ محمد في رسالة التسامح: ”أحببت أن أوجّه كلمات من القلب للإخوة المواطنين والمقيمين… وأخص منهم جيل الشباب“ مضيفا ”لا نرى الناس إلا سواسية كما خلقهم الله. لا فضل لأحد على غيره إلا بعمله وأخلاقه والتزامه بقانوننا ودستورنا واحترامه لدولتنا. نحن جميعاً ”عيال زايد“.

 وتابع الشيخ محمد قائلا: ”لاحظت في الفترات الأخيرة خاصة على بعض وسائل التواصل ما يعكر هذا التسامح الذي تعيشه دولة الإمارات”.

وأشار إلى ”توجيهات أصدرها لوزيرة التسامح بمتابعة تنفيذ قانون مكافحة التمييز والكراهية، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ يحتوي القانون على مواد رادعة تصون المجتمع وتحفظ إرث زايد لنا وللأجيال القادمة“.

ووصف الشيخ محمد بن راشد علاقته برئيس الدولة الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بعد قيام الاتحاد بين إمارات الدولة، بأنها علاقة ”نشأت بين الابن وأبيه والطالب بمعلمه“.

وأضاف: ”عرفت مجلسه، وعرفت أخلاقه، وعرفت تقديره للناس. مجلسه كان مدرسة… وحديثه كان مدرسة… وتعامله مع الناس مدرسة.  زايد استضاف الجميع في مجلسه على اختلاف أصولهم وقبائلهم وطوائفهم ومذاهبهم وحتى دياناتهم“.

واستحضر الشيخ محمد لحظات مع والده الراحل الشيخ راشد آل مكتوم قائلا: ”ما زالت ذكرياتي عن مجلس والدي الشيخ راشد -رحمه الله- منذ أكثر من أربعة عقود حاضرة في ذهني إلى اليوم… ذكرياتي عن شكل المجلس وطبيعة رواده.  كان المجلس يضم المواطنين صغيرهم وكبيرهم، حاضرهم وباديهم… مواطنين من قبائل مختلفة، ومن مذاهب وطوائف مختلفة، ومن أصول وأعراق مختلفة أيضاً… لكنهم جميعاً مواطنون أمام راشد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com