ولد الشيخ ينتقد تحفظات هادي على الخريطة الأممية بشأن اليمن

ولد الشيخ ينتقد تحفظات هادي على الخريطة الأممية بشأن اليمن

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل أحمد ولد الشيخ أن رفض أطراف النزاع خريطة الطريق مسيء لمصالح اليمن، موضحًا أن الخريطة تشكل نواة حل شامل مع ما طرح في الكويت.

وقال ولد الشيخ أحمد، اليوم الإثنين، في كلمة له ضمن جلسة خاصة بمجلس الأمن الدولي حول اليمن: “ما من سلام دون تنازلات وما من أمن دون اتفاقات”.

وحث المبعوث الدولي الأطراف اليمنية على عدم اتخاذ قرارات أحادية تعرقل الخيار السلمي في البلاد، موضحًا أنه عرض على تلك الأطراف خريطة طريق أممية للحل تحظى بتأييد الأمم المتحدة.

وطالب المبعوث الأممي بضرورة إعادة الملاحة الجوية والتجارية من وإلى العاصمة اليمنية صنعاء بشكل فوري وجاد، داعيًا الحوثيين إلى إزالة كافة العقبات التي تحول دون ذلك الأمر، لإدخال المساعدات إلى الشعب اليمني المأزوم.

وكان  الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قد رفض، السبت الماضي، استلام خريطة السلام من المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وفق مصدر رئاسي.