البحرين تضع اللمسات الأخيرة على مناورات “أمن الخليج العربي1” لمواجهة “الإرهاب”

البحرين تضع اللمسات الأخيرة على مناورات “أمن الخليج العربي1” لمواجهة “الإرهاب”

 أعلنت البحرين، يوم الأربعاء، اكتمال استعداداتها لتنظيم تمرين أمني مشترك على أراضيها، للأجهزة الأمنية في دول الخليج العربي، نهاية الشهر الجاري يهدف لمواجهة “المخططات الإرهابية”.

وقالت وزارةالداخلية البحرينية في بيان نشرته الأربعاء على مواقعها الإلكتروني، إنها أكملت كافة استعداداتها المتعلقة بالترتيبات والتدابير اللازمة لإجراء التمرين الأمني المشترك للأجهزة الأمنية بدول الخليج، نهاية الشهر الجاري، دون أن تذكر تاريخا محددا.

ويأتي التمرين، الذي يحمل اسم “أمن الخليج العربي 1” ويعقد لأول مرة، تنفيذاً لقرار الاجتماع التشاوري السادس عشر لوزراء داخلية دول “مجلس التعاون الخليجي”، الذي تم عقده بالعاصمة القطرية الدوحة، في 29 أبريل/نيسان 2015.

ويهدف التمرين، حسب بيان الداخلية البحرينية، إلى “تعزيز القدرات المشتركة للقوات الأمنية بدول الخليج لمكافحة ظاهرة “الإرهاب”، ورفع جاهزية القوات الأمنية، والارتقاء بالتنسيق الميداني، وتوحيد المصطلحات والمفاهيم الأمنية، وتنفيذ التدابير الأمنية للاستجابة للحالات الأمنية المختلفة”.

كما يسعى إلى إدارة مسارح العمليات في مواجهة المخططات “الإرهابية” التي تستهدف أمن واستقرار دول الخليج، والتدخل في شؤونها الداخلية.

ولم يُعلن عن حجم القوات المشاركة في التمرين.

وعلى مدار الأيام الماضية، أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي وصول قواتها المشاركة في التمرين إلى البحرين.

يأتي هذا فيما تتواصل لليوم الرابع على التوالي مناورات “جسر 17” العسكرية البحرية المشتركة، التي تجريها القوات البحرينية والسعودية، التي تستهدف رفع مستوى القدرة القتالية والأداء الاحترافي في العمليات البحرية “لصد أي عدوان”.

ويشتمل تمرين “جسر 17 “، بجسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية، على تدريبات رفع مستوى القدرة القتالية والأداء الاحترافي في جميع أنواع العمليات البحرية، وتوحيد المفاهيم التكتيكية للقيادة والسيطرة، وتعزيز إجراءات وإدارة المعركة البحرية، وعمليات الحروب “السطحية، والجوية المضادة، والإلكترونية”.

وانطلقت المناورات البحرية السعودية البحرينية، بعد أسبوعين من اختتام مناورات نفذتها القوات البحرية الملكية السعودية في مياه الخليج العربي، ومضيق “هرمز”، و”بحر عمان”، تحت اسم “درع الخليج -1″، يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بهدف التدريب على “حماية الممرات الحيوية والمياه الإقليمية، وردع أي عدوان، أو عمليات إرهابية محتملة قد تعيق الملاحة في الخليج العربي”.