الكويت ترفض طلب ترشيح البرلماني المثير للجدل عبد الحميد دشتي

الكويت ترفض طلب ترشيح البرلماني المثير للجدل عبد الحميد دشتي

رفضت إدارة الانتخابات التابعة لوزارة الداخلية في دولة الكويت، اليوم السبت، قبول طلب ترشح النائب السابق عبدالحميد دشتي الذي تقدم به نجله طلال دشتي لانتخابات مجلس الأمة التي ستجرى في 26 نوفمبير/ تشرين الثاني المقبل.

وقال طلال دشتي، في تصريحات صحفية، إنه سيلجأ إلى القضاء الإداري المستعجل للفصل في موضوع ترشح والده، مضيفاً أنه تقدم بطلب عن والده بالوكالة.

وكانت محكمة الجنايات في الكويت أصدرت في العاشر من الشهر الجاري حكمين جديدين ضد النائب الشيعي عبد الحميد دشتي بحبسه 3 سنوات في كل قضية مع الشغل والنفاذ، وبذلك تصبح عدد سنوات سجنه في جميع الأحكام هي 31 عاماً.

وحكم على دشتي في قضيتي الإساءة للسعودية، والإساءة للبحرين ودعم الحوثيين.

يشار إلى أن مجلس الأمة الكويتي السابق رفع الحصانة عن دشتي على خلفية عدة قضايا، من ضمنها القضية المتعلقة بتهمة إساءته للقضاء الكويتي في قضية الخلية الإرهابية المرتبطة بإيران وحزب الله، والإساءة للسعودية والبحرين.

وكانت النيابة العامة الكويتية، أصدرت في 21 من الشهر الماضي، مذكرة ضبط وإحضار بحق دشتي، عن طريق جهاز الشرطة الدولي “الإنتربول”، وتسليمه لبلاده لتنفيذ الأحكام الصادرة ضده، بحسب مصادر قضائية.

يُذكر أن النائب دشتي غادر الكويت منذ أشهر قبل رفع الحصانة عنه في مارس/آذار الماضي.

ودأب دشتي على انتقاد السعودية، بينما يظهر ولاءه لإيران والنظام السوري.