بالصور.. بوساطة عُمانية وصول أمريكيّين أفرج عنهم من اليمن إلى مسقط

بالصور..  بوساطة عُمانية وصول أمريكيّين أفرج عنهم من اليمن إلى مسقط

أعلنت سلطنة عمان، مساء اليوم السبت، وصول أمريكيين اثنين من آخرين “متحفظ عليهم” في اليمن، إلى العاصمة مسقط، تمهيدا لعودتهما إلى بلدهما.

جاء ذلك في تصريح نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية، اليوم، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، لم تذكر اسمه.

وقال المصدر إنه “بناءً على المباركة السامية للسلطان قابوس بن سعيد، لمساعدة الحكومة الأمريكية في الإفراج عن عدد من المواطنين الأمريكيين متحفظ عليهم في اليمن، قامت الجهات المعنية في السلطنة بالتنسيق مع الجهات اليمنية (لم تذكرها) في صنعاء حولهم، وتم الإفراج عن اثنين منهم”.

Cu09oPdXgAA7OgJ

وتابع أنه تم نقل المفرج عنهما “إلى السلطنة مساء اليوم على متن طائرة تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني، تمهيدًا لعودتهما إلى بلادهما”.

وأذاع التلفزيون العماني الرسمي لقطات للأمريكيين وهما ينزلان من طائرة تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني، وقال التلفزيون إن عددا من المصابين اليمنيين جراء الحرب الأهلية في اليمن وصلوا أيضا على متن الطائرة ذاتها لتلقي العلاج في عمان.

ونقل التلفزيون عن مصدر مسوؤل بوزارة الخارجية العمانية قوله إن عمان عملت مع السلطات اليمنية في صنعاء لتأمين إطلاق سراح الأمريكيين، وأكد مسؤول بجماعة الحوثي مغادرتهما صنعاء.

وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن امتنانها لحكومة سلطنة عمان لتيسير إطلاق سراح الأسيرين الذي وصفته بأنه “لفتة إنسانية” من جماعة الحوثي التي سيطرت على العاصمة صنعاء في 2014.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت مصادر مقربة من الوفد التفاوضي المشترك للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، فضلت عدم ذكر هويتها لحساسية موقعها، أن طائرة عُمانية هبطت في مطار صنعاء الدولي اليوم، وعلى متنها الوفد وشخصيات سياسية موالية للحوثيين، كان التحالف العربي “يرفض” عودتها إلى اليمن، دون أن تذكر أسماء هؤلاء السياسيين.

وظل الوفد عالقًا في مسقط لأكثر من شهرين، في ظل استمرار الحظر الجوي الذي يفرضه التحالف.

Cu09oQJW8AAP1TO

المصادر نفسها ذكرت أن الطائرة العمانية ستقل لدى عودتها عدداً من “الرهائن” الأمريكيين الذين كانوا معتقلين لدى الحوثيين وتم إطلاق سراحهم بوساطة مسقط، دون ذكر عدد الرهائن.

وقالت المصادر إن الطائرة ستنقل 150 جريحًا أصيبوا في القصف الذي تعرض له مجلس العزاء في صنعاء، السبت الماضي، بعد توجيهات من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بنقل الحالات الحرجة لتلقي العلاج في الخارج.

وهذه هي أول طائرة تهبط في مطار صنعاء تقل يمنيين، منذ فرض التحالف حظرًا على المطار في الـ 9 من أغسطس/آب الماضي، باستثناء الرحلات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

ولم يُعرف على الفور ما إذا كانت عودة الوفد نتاج صفقة جرى بموجبها إطلاق سراح الرهائن الأمريكيين أم لا.