ضاحي خلفان تميم يهاجم قانون ”جاستا“ ويدافع عن السعودية – إرم نيوز‬‎

ضاحي خلفان تميم يهاجم قانون ”جاستا“ ويدافع عن السعودية

ضاحي خلفان تميم يهاجم قانون ”جاستا“ ويدافع عن السعودية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

شغل إقرار الولايات المتحدة لقانون ”جاستا“ الذي تقول السعودية إنه موجه ضدها، نائب رئيس شرطة دبي، وتحدث عن القانون من وجهة نظر رجل الأمن الذي يهمه حماية أموال المملكة الكبيرة في أمريكا من القانون المثير للجدل.

وعلق الفريق ضاحي خلفان تميم في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع تويتر على قانون ”جاستا“ وهو اختصار لـ ”قانون العدالة في مواجهة الإرهاب“ والذي يتيح لذوي ضحايا الهجمات الإرهابية من الأمريكيين مقاضاة دول أخرى تورط مواطنوها في تنفيذ تلك الهجمات.

وقال الفريق ضاحي: ”لا بد من إيجاد طريقة لإنقاذ أموال العرب من أطماع  الطامعين“، في إشارة إلى إمكانية تجميد قسم من أموال السعودية التي تستثمرها في الولايات المتحدة على شكل سندات خزينة، لدفع تعويضات لمواطنين أمريكيين قد يحكم القضاء لصالحهم، فيما لو رفعوا دعاوى ضد المملكة، وفقاً للقانون الجديد.

وبدا الفريق ضاحي مستاءً من القانون، وقال: ”جاستا جاب الاستياء.. جاستا  وجاء الشتاء… تجميد العلاقات مع الولايات.. جاستا سيظل إلى متى؟.. جاستا على إيران برداً وسلاماً“.

وتساءل في تغريداته: ”لأول مرة في الدنيا تحمل دولة مسؤولية جرائم لأفراد….إنها حكومة قرقوش الأمريكية في هذا الزمن.. ما ذنب حكومة في تصرفات فردية.. كلنا يعلم للأمانة التاريخية أن الحكومة السعودية حاربت الإرهاب أكثر من أي بلد آخر“.

وأضاف: ”كنت متوقعاً هذا القرار الأمريكي الذي يعني أن مكافأة رفع الحظر عن الأموال الإيرانية هو سن قانون حظر على الأموال السعودية..لتكون بديلاً عنها.. كلما أعرب العرب عن حبهم لأمريكا أظهرت أمريكا كراهيتها للعرب وللأسف الشديد.. قلت منذ زمن بعيد أن الصداقة مع الاتحاد السوفييتي والصين والتعامل معهما أفضل من التعامل مع بلد تديره حكومة خفية“.

وأشار الفريق ضاحي في إحدى تغريداته إلى تاريخ العلاقات الأمريكية الإيرانية قائلاً: ”إيران تعاملت مع أمريكا خلال السنوات العجاف اقتصادياً بكبرياء أخضع الحكومة الأمريكية لمطالب إيران.. فهل سنفعل نفس الشيء أو لا ؟؟؟!!“.

ولم تعلق السعودية حتى الآن بشكل رسمي على موقفها من القانون الجديد الذي لم يحدد دولة معينة في نصوصه، لكن كثير من المحللين السياسيين وبعض المسؤولين السعوديين أيضاً يقولون إن المملكة هي المستهدف الأول منه، باعتبار أن غالبية منفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول من السعوديين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com