كيف يحتفل السعوديون المقيمون في الإمارات بعيدهم الوطني؟ – إرم نيوز‬‎

كيف يحتفل السعوديون المقيمون في الإمارات بعيدهم الوطني؟

كيف يحتفل السعوديون المقيمون في الإمارات بعيدهم الوطني؟

المصدر: أحمد نصار - إرم نيوز

”ما أجمل أن تكون في لبلادك في بلد يشاركك الفرحة“، بهذه الكلمات عبر مواطن سعودي عن شعوره حيال الاحتفاء بعيده بلاده الوطني في الإمارات، وذلك بينما يستعد سعوديون آخرون مقيمون في دولة الإمارات  للاحتفال بهذه المناسبة اليوم الجمعة.

يقول أنس تيّم (27 عاما) إنه يخطّط للانطلاق إلى الصحراء بعد الظهر هو والعشرات من أصدقائه.

ونُقل عن أنس قوله: ”سنذهب للطرق الوعرة قبالة طريق حتّا-عُمان وسنقيم حفل شواء حتّى المساء“.

وأضاف: ”نحن مجموعة مختلطة من السعوديين والإماراتيين والألمان والإيطاليين والفلسطينيين واللبنانيين رجالاً ونساء تتراوح أعمارنا بين الـ 21 والـ 40“.

ويعتبر الطقس في هذا الوقت من العام بالإمارات ملائماً لرحلات الصحراء، خاصة عندما تنخفض درجات الحرارة ليلاً إلى أقل من 30 درجة مئوية.

وعلّق تيّم الذي عاش في دولة الإمارات لمدة 16 عامًا بقوله: ”إنّه لأمر رائع حقا“.

وأضاف قائلا: ”أحب الاحتفال باليوم الوطني السعودي، ولكن من الصعب فعل ذلك خارج المملكة العربية السعودية لأنك لست في بلدك“، مضيفًا أنّ وجود أسرته معه في الإمارات يشكّل فارقًا كبيرًا.

ويتابع: ”نصف عائلتي موجودة هنا في الإمارات والنصف الآخر موجود في الرياض وجدّة والدمّام، وأعتقد أنه من المهم الاحتفال باليوم الوطنيّ لأننا نودّ إظهار احترامنا وحبّنا لبلدنا“.

هيفاء الحربي، وهي سيدة أعمال تعمل في مجال العقارات تخطط لاستضافة أصدقائها في منزلها لتناول وجبة سعودية تقليدية.

وقالت هيفاء (29 عامًا): ”أحتفل باليوم الوطني وحبي لوطني كل يوم“.

وأضافت: ”لكن اليوم الوطني يذكرنا بروح وطننا ويجعل الشخص يفكّر في كل شيء أعطته له بلده، وبالنسبة لي أشعر بالامتنان للسلام والرخاء والأمان الذي توفّره لي حكومة السعودية“.

وقالت إن قضاءها السنوات  الخمس الماضية في دولة الإمارات قد زاد من حبّها لوطنها.

وأردفت قائلة: ”أشعر أن شعوري بالانتماء يزيد عندما أكون بعيدة عن وطني على الرغم من عدم شعوري بالغربة هنا لأنني عربية أيضا“.

وأضافت: ”لا يمكن للكلمات التعبير عما تعنيه بلدي إليّ، فهي المكان الذي وُلدت وترعرعت فيه وذهبت للمدرسة، وهي موطن أهلي وأحبائي، وهذا الأمر مثل أن تسألني أن أصف لك حبي لأبي وأمّي، وإلى حد ما يشبه الوطن أب الشخص أو أمّه“.

ويوافقها الآخرون في رأيها حيث تقول دانة ناصف في حديث لـ“ثي ناشيونال“: ”حبي لوطني هو أن أظل أنتمي للسعودية، وأشعر بالتعلق بها في كثير من النواحي“.

وكانت دانة والتي تعمل معلّمة تصميم غرافيك بجامعة زايد قد انتقلت للعيش في دولة الإمارات منذ 3 أسابيع.

وأضافت: “ أحب السعودية لأنها المكان الوحيد الذي أشعر بأنني أنتمي إليه“.

وعلى الرغم من عدم تخطيطها للاحتفال إلا أنها تأمل بالمشاركة في المزيد من الفعاليات المنظمة رسميًا.

وقالت: ”ربما أتناول العشاء مع أصدقائي وأريد أن أكون جزءًا من فعاليات خاصة باليوم الوطني، ولذلك ربما يكون هناك المزيد من الفعاليات التي تتعلق بالسعودية هنا“.

وتعزّزت العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على مدار السنوات، وزادت هذه العلاقات مؤخرًا بعد تعاون البلدين لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي يوم الأربعاء، وبناء على أوامر الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبيّ، تم تغيير اسم شارع الصفوح بدبي إلى شارع الملك سلمان بن عبد العزيز.

كما تمت إضاءة برج خليفة بألوان علم السعودية وستظل حتى صباح يوم السبت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com