تفاصيل مروّعة.. امرأة مذبوحة في دبي (صورة) – إرم نيوز‬‎

تفاصيل مروّعة.. امرأة مذبوحة في دبي (صورة)

تفاصيل مروّعة.. امرأة مذبوحة في دبي (صورة)

أعلن القائد العام لشرطة دبي، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل جريمة مروّعة راحت ضحيتها خادمة فلبينية.

وكشف قائد الشرطة خميس مطر المزينة، خلال مؤتمر صحفي، عن غموض الجريمة البشعة التي وقعت في وقت سابق في دبي.

وقال إن الجثة المفقودة، التي عثرت عليها شرطة دبي في 27 مايو 2016، تعود لامرأة فلبينية وهي مقطوعة اليدين والرأس، ودفعت بشاعة الجريمة شرطة دبي لاستنفار جهودها في البحث عن القاتل. وفقًا لما أوردته صحيفة ”البيان“ الإماراتية.

وأوضح المزينة، أنّ الضحية خادمة هاربة من كفيلها في أبوظبي، وتمّ تحديد هوية القاتل بعد مرور 3 شهور.

واعترف المجرم بجريمته وكان في حالة ذهول من إمكانية التوصل إليه وإعداد كمين له.

المجرم طعن الضحية في المصفّح بأبوظبي وقطع يديها ورأسها ثم قام بحرقها ودفنها.

ووفقًا للمزينة، سميت القضية باسم ”الجزار“ حيث أن القاتل يعمل جزارًا وكان يقطع اللحوم في شقته بشكل غير شرعي. وذكر أنّ نزاعًا ماديًا بين الجاني والمجني عليها (من الجنسية الفلبينية) دفع المجرم لقتل الضحية.

duabi.jpg

سقوط المتهم 

ومن خلال معاينة الجثة والتدقيق على الأوصاف البدنية تبين بأنها قد تعود لخادمة ودارت الشبهات بأنها امرأة من الجنسية الآسيوية.

وبناء على تلك المعلومات والمعطيات، قام فريق البحث الجنائي بجمع المعلومات عن الخادمات الهاربات والمتغيبات من الجنسية الآسيوية على مستوى الدولة والبالغ عددهن 9751، والتنسيق مع كفلائهن لإحضار المتعلقات الخاصة بهن.

وبمواصلة عملية البحث والتحري، دارت الشبهات حول إحدى الخادمات المتغيبات من إمارة أبوظبي، وعليه تم تكليف فريق عمل للتنسيق مع كفيلها لإحضار المتعلقات الخاصة بها، وبعد مطابقة المتعلقات بالحمض النووي تبين أنها تعود للجثة التي تم العثور عليها، وهي لامرأة تدعى (م س ل) فلبينية الجنسية، تعمل لدى كفيلها في أبوظبي بمهنة سائقة، وقد تغيبت عن المنزل منذ ذلك الحين وبصورة مفاجئة ولم يعلموا سبب تغيبها.

وبعد التقصي والتحري عن معارفها والمحيطين بها، تم الاشتباه بالمدعو (ج ا س) قريب المجني عليها، وبعد مخاطبة القيادة العامة تمت مداهمة شقته في منطقة أبوهيل صباح يوم 20/09/2016 وتفتيشها والقبض عليه.

عشرة آلاف درهم

وقال اللواء المنصوري، انه بجمع الاستدلالات من المتهم اعترف بارتكاب الجريمة، وأن قريبته المجني عليها أقرضته مبلغًا وقدره 10 آلاف درهم، وفي الفترة الأخيرة أخذت تضغط عليه وتطالبه بإلحاح لسداد الدين، ولعجزه عن فعل ذلك قرر التخلص منها بقتلها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com