محمد بن زايد يزور الفاتيكان وسط أنباء عن قدوم البابا إلى الإمارات قريبًا

محمد بن زايد يزور الفاتيكان وسط أنباء عن قدوم البابا إلى الإمارات قريبًا

بدأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، زيارة لدولة الفاتيكان، سيلتقى خلالها البابا فرانسيس، وعددا من كبار معاونيه غدا الخميس.

ويتوقع أن تعزز زيارة ولي عهد أبوظبي للفاتيكان، مكانة  دولة الإمارات عالميا، باعتبارها رائدة في مجال التسامح والسلام بالمنطقة، وتسعى لتقديم نموذج يحتذى به في مجال احترام القيم والتعايش بين الشعوب.

وتأتي زيارة ولي عهد أبوظبي للفاتكان، بعد أيام من موافقة البابا فرانسيس، الرئيس الأعلى للكنيسة الكاثوليكية، بابا الفاتيكان، على دعوة لزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، على أن يتحدد موعد الزيارة في وقت لاحق بعد التنسيق المتبادل وفق تقارير صحفية إماراتية.

وأكدت وزير الإمارات للتسامح، الشيخة لبنى القاسمي، التي قدمت دعوة إلى البابا من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أنّ ”الدعوة ستواصل تعزيز ثقافة الحوار، مع تأكيد الجميع أنه لابد من التسامح والتعايش واحترام القيم“، مشيرة إلى الدور الحيوي للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، لإقامة التسامح والصداقة والتعاون والمحبة.

وأشارت إلى أن الحكومة، اتخذت جميع المبادرات العملية التي جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة حاضنة للسلام، ومهدا للحوار والتفاهم والتعايش والوئام. وتابعت ”يتجلى ذلك من خلال التعايش بين أكثر من 200 جنسية في دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار من الأمن والسلام والازدهار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com