ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير عدن إلى 70 قتيلًا

ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير عدن إلى 70 قتيلًا

ارتفع عدد ضحايا التفجير الانتحاري الأخير الذي استهدف مركزًا للتجنيد بمحافظة عدن، جنوبي اليمن، إلى 70 قتيلًا، بحسب مصدرين طبيين.

وقال مصدر طبي في مستشفى ”النقيب“، وآخر في مستشفى الوالي“ بعدن للأناضول، فضلا عدم الكشف عن اسميهما، إن 20 من المصابين في الحادث الذي استهدف مركزًا للمجندين، شمالي عدن، قضوا نحبهم أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء، متأثرين بإصاباتهم، ليرتفع عدد القتلى بذلك إلى 70.

واستهدفت سيارة مفخخة يقودها انتحاري، أمس الأول الاثنين، مركز تجنيد في حي السنافر بمدينة المنصورة شمالي عدن، ما أسفر عن مقتل 50 شخصًا وإصابة 120 في نفس اليوم، بحسب شرطة عدن، قبل أن يعلن اليوم عن ارتفاع عدد القتلى.

وبعد ساعات من الهجوم الذي تبناه تنظيم ”داعش“، أقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، محمد سعيد بن بريك، من رئاسة جهاز الأمن القومي، التابع للرئاسة، بحسب بيان للحكومة اليمنية.

وشهدت العاصمة المؤقتة للبلاد (عدن)، عمليات تفجير مماثلة، خلال الأشهر الماضية، إلا أن وتيرتها خفت خلال الأشهر الأربعة الماضية، بعد عمليات دهم نوعية للأجهزة الأمنية، وإعلان السلطات الأمنية القبض على خلايا لها صلة بالتفجيرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com