الكويت تلاحق مؤسّس ”هيئة اليد العليا“ الشيعية المتطرفة

الكويت تلاحق مؤسّس ”هيئة اليد العليا“ الشيعية المتطرفة

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

قال وزير الداخلية الكويتي، الشيخ محمد الخالد الصباح، إن السلطات الأمنية المختصة تلاحق صاحب حساب ”هيئة اليد العليا“ الشيعي المتطرف على موقع ”تويتر“ بعد أن تأكدت أن صاحبه مواطن كويتي مقيم خارج البلاد.

وأثار حساب ”هيئة اليد العليا“، والذي يعرف عن نفسه بأنه ”هيئة إسلامية ثقافية فكرية هدفها خلق مجتمع خاضع لآل محمد عليهم السلام وفق رسالتهم“، أثار الجدل بعد نشره تغريدات اعتبرت مسيئة لرموز إسلامية.

وقال الوزير الخالد لنواب في مجلس الأمة (البرلمان)، إن ”هيئة اليد العليا“ تعتنق المذهب التكفيري وتسعى إلى هدم النظم الأساسية للبلاد، حيث إنها تقوم على السب والطعن بصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم وأم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها“.

وأضاف الخالد أن السلطات الأمنية المختصة رصدت حساب الهيئة على موقع ”تويتر“، وتبيّن أن الحساب يدار من قبل مواطن يدعى (م.س.م.ح) وهو غير متواجد في البلاد، وتمَّ تحريك دعوى ضده، وصدر قرار من النيابة بضبطه وإحضاره لمعرفة الأسماء الأخرى المنظمة والمؤيدة للهيئة.

وكان الخالد يرد على تساؤل سابق للنائب الإسلامي، حمود الحمدان، عن الهيئة وتغريداتها التي ”يغلب عليها الطائفية والتطاول على خير الخلق بعد الأنبياء (أمهات المؤمنين والصحابة)“.

ولم يوضح الخالد ما إذا كانت بلاده ستلجأ إلى الشرطة الدولية (الإنتربول) للقبض على صاحب الحساب.

وتراقب وزارة الداخلية الكويتية ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي التي يدمنها السكان بشكل كبير، لاسيما موقع ”تويتر“، ويتم توقيف المخالفين لقانون جرائم تقنية المعلومات، بينما يقضي مغردون كويتيون عقوبات متفاوتة في السجن بسبب مخالفة ذلك القانون.

وتتشدد الكويت، الغنية بالنفط، والتي يبلغ عدد سكانها نحو 4 ملايين نسمة، منهم 1.2 مليون من المواطنين، في كل ما يثير الفتنة والعنصرية بين طائفتي السنة والشيعة اللتين تنتمي إليهما الغالبية الساحقة من الكويتيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com