نصّ رسالة ”محمد العبار“ للعاملين في شركة أمريكانا الكويتية بعد شرائه لها

نصّ رسالة ”محمد العبار“  للعاملين في شركة أمريكانا الكويتية بعد شرائه لها

المصدر: الكويت – ارم نيوز

أوشكت صفقة  بيع شركة أمريكانا الكويتية للتجمع الاماراتي الذي يقوده محمد العبار على الانتهاء   بعد ان تم استيفاء العديد من الإجراءات القانونية والإجرائية، نظرا لضخامة حجم الصفقة ماليا وتعدد الجهات الرقابية المسؤولة.

فهناك 5 بنوك محلية على الأقل و4 جهات رقابية وتنظيمية ، ونحو 5 مكاتب عالمية قانونية ، اضافة الى نحو 5 بنوك عالمية ستشترك في التمويل ونحو 4 شركات لوجستية تتمثل في المقاصة وشركتي وساطة وشركة استثمار ترتب التفاصيل التنفيذية النهائية اي نحو 23 جهة تتعامل وتتوافق لتنفيذ الصفقة

تجدر الإشارة الى انه في 19 يونيو الفائت بعد مشوار من المفاوضات أعلنت شركة الخير الوطنية للأسهم والعقارات، الذراع الرئيسية لمجموعة الخرافي، انها اتفقت مع شركة أديبتيو التي تقود تحالفا بقيادة محمد العبار، ومستثمرين خليجيين على تنفيذ صفقة بيع حصة الأولى البالغة نحو 69 في المئة في الشركة الكويتية للأغذية (أمريكانا) بسعر 2.65 دينار للسهم في صفقة تبلغ قيمتها الإجمالية نحو اكثر من مليار ديناركويتي.

في هذه الاثناء قام ممثل الطرف المشتري بجولة اطلاع وتواصل على بعض وحدات مجموعة أمريكانا للتواصل مع القيادات التنفيذية والمؤثرة لنقل رسائل طمأنة الى فريق العمل تحت مظلة ووحدات الشركة التي يعمل فيها آلاف العاملين في مختلف الأنشطة، لضمان استقرار تشغيل الوحدات.

رسالة العبار

محمد العبار الذي يقود التحالف المشتري،  وجه الرسالة التالية الى العاملين في مجموعة امريكانا، باسم المجموعة المشترية: «اكتب اليكم هذه السطور التي ابدأها بتقديري العميق لما بذله كل منكم حتى يقدم افضل خدمة لعملاء أمريكانا.

لقد تخلل الفترة الماضية التي تم عرض الشركة فيها للبيع الكثير من التساؤلات عن مستقبل العاملين، ونظرا لما لذلك من تأثير على الأداء الذي يعد سلاحا مهما في عالم اتسم بحدة المنافسة من حولنا.

فكان لزاما أن اكتب اليكم في ضوء اتفاقات عملية البيع واستقرار الأوضاع على ذلك وتأكيد قائد التحالف المشتري محمد العبار تقديره الكامل لكل العاملين في المجموعة، وان الطموحات بتطوير الأعمال والانطلاق نحو المستقبل بكامل الهمة والنشاط هما الخيار الوحيد أمامنا، وان الطرف المشتري وجهازه التنفيذي لديهم كامل الثقة في قدرات العاملين على استمراريتكم كقوة دافعة للمجموعة في المرحلة المقبلة.

وهذه الرسالة المشجعة والتعبير الصادق عن ثقة الملاك الجدد في قدرات كل العاملين ومستقبل امريكانا المشرق لخير دافع لنا جميعا في ان نستمر في بذل كل الجهد وان نتمسك بروح المثابرة والرغبة في التقدم وعدم التنازل عن الريادة واستمرارية احتلال المركز الأول في ميادين المنافسة.

اننا على ثقة بأننا سنبذل جميعا قصارى جهدنا للسير نحو المستقبل بخطى ثابتة محققين بذلك الفائدة لعملائنا ومستثمرينا وكل العاملين في الشركة».

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com