السعودية توقف مسؤولًا تركيًا على خلفية تورطه بمحاولة الانقلاب

السعودية توقف مسؤولًا تركيًا على خلفية تورطه بمحاولة الانقلاب

المصدر: الرياض - إرم نيوز

أوقفت السلطات السعودية، اليوم الأحد، الملحق العسكري التركي لدى الكويت، ميكائيل غللو، بناء على طلب أنقرة، على خلفية تورطه في محاولة الانقلاب الفاشلة، التي نفذتها مجموعة محدودة من الجيش، الجمعة الماضية.

وأفادت مصادر دبلوماسية تركية، بأن ”السعودية أوقفت غللو في مطار الملك فهد الدولي في مدينة الدمام، أثناء محاولته الفرار إلى أوروبا، قادمًا من الكويت“.

وأكدت المصادر ”بدء الإجراءات القانونية لإعادته إلى تركيا“، مشيرة إلى أن ”الانقلابين كانوا يخططون لتعيين غللو مديرًا عاما لمؤسسة الصناعات الكيميائية والميكانيكية، التابع لوزارة الدفاع التركية“.

ولم يدل المسؤولون في كلا البلدين بأي تصريحات رسمية حول الموضوع، ولم يتم التأكد ما إذا كانت عملية التوقيف جاءت بناءً على طلب من الجانب التركي.

وفي سياق متصل، أعرب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عن وقوف المملكة إلى جانب الحكومة المنتخبة في تركيا.

جاء ذلك في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة، الجمعة الماضية، ”مهنئًا الشعب التركي والرئيس أردوغان لفشل محاولة الانقلاب“، بحسب مصادر في الرئاسة التركية.

ونقلت المصادر تأكيد الملك سلمان، على ”أهمية سلام واستقرار وأمن تركيا على كافة المنطقة، وعلى تضامن بلده الكامل مع تركيا“.

وأشارت المصادر إلى أن أردوغان ”شكر العاهل السعودي للموقف الحساس الذي أظهره“.

وشهدت أنقرة وإسطنبول، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع -بحسب الحكومة التركية- لـ“منظمة الكيان الموازي“، التي يقودها فتح الله غولن، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من إسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com