تقرير إيراني يكشف دوافع بيان قاسم سليماني ضد البحرين

تقرير إيراني يكشف دوافع بيان قاسم سليماني ضد البحرين

المصدر: المنامة – إرم نيوز

كشف تقرير نشره موقع “إيران وير” الإخباري، اليوم الثلاثاء، أن دوافع البيان الشديد الذي أصدره قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني أمس الإثنين، على خلفية إسقاط البحرين الجنسية عن رجل الدين الشيعي عيسى أحمد قاسم كان موجهاً للداخل الإيراني.

وذكر التقرير ان “سليماني كانت له دوافع من هذا البيان العنيف من بينها توجيه رسالة تحذير لوزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي قام بعزل حسين أمير عبد اللهيان نائبه للشؤون العربية والأفريقية من منصبه وهو أحد عناصر الحرس الثوري في وزارة الخارجية”.

وقال التقرير الإيراني إن “البيان الشديد الذي أصدره قاسم سليماني قبل وزارة الخارجية بشأن إسقاط جنسية الزعيم الشيعي في البحرين يحمل دوافع ورسائل داخلية إلى فريق حكومة الرئيس حسن روحاني، من أن إبعاد عناصر الحرس من المناصب الحساسة، لن يغير من السياسة التي يتبعها التيار المتطرف تجاه أوضاع المنطقة”.

ووصف التقرير “إبعاد عبد اللهيان وتعيين مستشار في وزارة الخارجية، وتعيين المتحدث السابق باسم الخارجية حسين جابري أنصاري معاوناً لوزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية، بالأمرا المغضب لقادة الحرس الثوري“.

واعتبر التقرير الإيراني أن “إسراع قاسم سليماني في إصدار بيان قبل الحكومة ووزارة الخارجية الإيرانية كان الهدف منه التأكيد على أن إبعاد حسين أمير عبد اللهيان لن يغير نهج إيران في المنطقة”.

واعتبرت صحيفة “آرمان” الإيرانية الإصلاحية، أمس الإثنين، أن قرار ظريف بإقالة مساعده للشؤون العربية والإفريقية أميرعبد اللهيان وتعيين حسين جابري خلفاً له، يؤكد استعداد طهران لتغيير موقفها من الأزمة السورية.

ويعتبر عبد اللهيان من الوجوه المتشددة في الحكومة الإيرانية، وكان يمثل تيار المحافظين والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي في الخارجية الإيرانية.

محتوى مدفوع