السعودية تتهم النظام السوري وإيران بنشر التطرف والطائفية

السعودية  تتهم النظام السوري وإيران بنشر التطرف والطائفية

المصدر: نيويورك - إرم نيوز

حملت السعودية النظام السوري وإيران مسؤولية انتشار التطرف والنزعات الطائفية في المنطقة.

وقال عبد الله المعلمي مندوب السعودية في مجلس الأمن، في جلسة لمجلس الأمن الدولي، حول مكافحة الفكر المتطرف، إن استنجاد الأسد بمجموعات ترفع شعارات طائفية أوجد بيئة لتقوية التطرف في سوريا، وإن استمرار السلطات السورية في ارتكاب جرائم بشعة أوجد بيئة ملائمة لتقوية الخطاب المتطرف العنيف الذي ساهم في تشكيل تنظيم داعش“.

وأضاف: ”نحن نرى ان النظام والجماعات المتطرفة هما وجهان لعملة واحدة، وأن المجتمع الدولي تخاذل في حماية الشعب السوري“.

واعتبر المعلمي أن منع المسلمين من دخول دولة معينة وتكثيف الحملات التفتيشية لهم ”من الأعمال الإقصائية“، التي لا تساعد في مكافحة التطرف.

واتهم المعلمي إيران بتغذية الفكر المتطرف في العالم من خلال الدعم الذي تقدمه الى الميليشيات والجماعات المتطرفة.

وذكر المعلمي الدور الكبير الذي لعبته السعودية من أجل حث العالم على ضرورة مكافحة الارهاب والخطاب العنيف، مشيداً بالدور الكبير الذي لعبته المملكة السعودية في نشر فكرة مواجهة الفكرة المتطرف من خلال مساهمتها في افتتاح مركز حوار الأديان.

وذكّر أن السعودية اتبعت استراتيجية فعالة في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه المادية وتقصي الأسباب التي أدت إلى انتشاره.

وأشار إلى أن إسرائيل لا تزال تستعمل خطاباً عنصرياً متطرفاً ضد الفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة