الخارجية المصرية: تباين الرؤى يُعرقل إنشاء القوة العربية المشتركة

الخارجية المصرية: تباين الرؤى يُعرقل إنشاء القوة العربية المشتركة

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

قال سامح شكري وزير الخارجية المصري اليوم الخميس إن بعض التباين في الرؤى من قبل بعض الأطراف العربية أدى إلى تأخير إنشاء القوة العربية المشتركة.

وأضاف شكري في بيان صادر عن البرلمان المصري إن إنشاء القوة العربية المشتركة تأخر لحين توحد الرؤى بين الدول العربية مشددًا على جهود بلاده لخروج القوة المشتركة للنور.

وحول العلاقات المصرية القطرية أكد الوزير المصري أنه ”لا يوجد موقف عدائي تجاه دولة قطر أو موقف ينتقص من العلاقة بأي دولة عربية، فمصر حريصة على أن تظل القنوات مفتوحة مع كل الدول“، مؤكّدًا أن بلاده ”قادرة على حماية أمنها القومي“.

وبشأن العلاقات مع السودان، التي شهدت تباينات على خلفية النزاع بين البلدين على مثلث ”حلايب وشلاتين“، قال شكري، إن ”مصر و السودان كيان واضح“، مشيرًا أن ”وجود بعض التباينات لا يمس بجوهر العلاقة الخارجية الراسخة بين البلدين“.

ووافق القادة العرب خلال القمة العربية التي استضافتها مدينة شرم الشيخ المصرية في مارس/ آذار العام الماضي، على تشكيل قوة عربية مشتركة لمواجهة التحديات الأمنية التي تواجه المنطقة، لكن لم تتخذ خطوات عملية لتنفيذ الفكرة حتى الآن، خاصة وأن قرارات القمم العربية ليست ملزمة.

وكانت البحرين والسعودية، أكدتا مؤخرًا موقفهما الثابت من تأسيس القوة العربية، في وقت تشهد المنطقة العربية نزاعات متعددة في اليمن والعراق وليبيا وسوريا؛ والتي أدت، حسب مراقبين، إلى تنامي نشاطات جماعات مسلحة عديدة، أبرزها تنظيمي ”القاعدة“ و“داعش“، إلى جانب جماعات أخرى تحمل أفكارهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة