مسقط تدرس تداعيات انخفاض أسعار النفط على الموازنة العامة

مسقط تدرس تداعيات انخفاض أسعار النفط على الموازنة العامة

المصدر: مسقط – إرم نيوز

يشغل الوضع الاقتصادي وانخفاص أسعار النفط  صُناع القرار في سلطنة عمان؛ ما دعا المؤسسة التشريعية إلى عقد اجتماع مشترك الاثنين، لبحث تداعيات الأزمة الاقتصادية، ومناقشة الأفكار والمقترحات التي يمكن من خلالها الحد من تداعيات انخفاض أسعار النفط على الموازنة العامة للدولة.

وناقش الاجتماع التشريعي الذي ضم مجلسي الشورى والدولة، الدور المتوقع من القطاع الخاص، متمثلا بدعم الاقتصاد الوطني، والتركيز على الاستثمار المحلي.

في هذا الإطار دعا رئيس مجلس الدولة يحيى بن محفوظ المنذري القطاع الخاص للقيام بدور أكثر فاعلية من أجل دعم الاقتصاد الوطني، وذلك عبر الاستثمار  في مشاريع داخل السلطنة.

وأشار المنذري إلى أن ”لجان مختلفة في مجلس الدولة، تقوم بدراسات من أجل الوصول إلى أفكار صلبة تساعد الحكومة على تجاوزالمرحلة الراهنة“.

من جانبة قال رئيس مجلس الشورى خالد بن هلال المعولي، إن ”المجلس شكل لجنة خاصة لدراسة الأزمة الاقتصادية وآثارها على المجتمع“، لافتا إلى أن ”اللجنة باشرت عملها وعقدت العديد من اللقاءات، وسوف تقدم تقريرها وتوصياتها خلال شهر تموز/يوليو المقبل“.

وأضاف المعولي أنه ”تم عقد لقاءات واجتماعات وجلسات حوارية مع عدد من المختصين في القطاعات المصرفية والاقتصادية والسياحية إضافة إلى قطاعي النفط والغاز للاستماع إلى وجهة نظر القطاع الخاص، وقد أثمرت تلك اللقاءات عن جملة من المقترحات والرؤى الكفيلة بتقليل الأضرار الاقتصادية الناجمة عن تدهور أسعار النفط أو الحد منها“.

وطالب مجلسا الدولة والشورى، الحكومة بإيجاد حزمة من الحوافز والبرامج، بهدف جذب رؤوس الأموال.

يذكر أن الموازنة العامة للسلطنة للعام 2016 تعاني عجزا كبيرا بلغ 3.3 مليار ريال، نجحت الحكومة في تغطية مليار ريال عبر قروض من بنوك دولية فيما يجرى العمل لسد العجز المبتقى عبر تقليص الإنفاق، ومراجعة الامتيازات المالية التي يحصل عليها بعض المسؤولين وكبار موظفي الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com