السعودية: حزب الله اللبناني سلب إرادة الحكومة‎

السعودية: حزب الله اللبناني سلب إرا...

قال الطريفي إن المملكة ترى أن هذه المواقف مؤسفة وغير مبررة ولا تنسجم مع العلاقات الأخوية بين البلدين ولا تراعي مصالحهما.

الرياض – شدد مجلس الوزراء السعودي، على موقف المملكة بشأن وقف مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي اللبناني، في الوقت الذي جدد فيه إدانته لهجوم أنقرة الإرهابي، الأخير.

جاء هذا في الجلسة التي ترأسها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الإثنين، في قصر اليمامة، بمدينة الرياض.

وأعرب مجلس الوزراء عن أمله في أن تحقق مناورات ”رعد الشمال“ التي تستضيفها السعودية ما تم تحديده من أهداف في تبادل الخبرات، ورفع مستوى التنسيق العسكري، معتبراً أن هذه المناورات أكبر تدريبات عسكرية يشهدها تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

وقال وزير الثقافة والإعلام، عادل بن زيد الطريفي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عقب الجلسة، إن مجلس الوزراء شدد على ما عبّر عنه مصدر مسؤول بشأن وقف مساعدات المملكة لتسليح الجيش، وقوى الأمن الداخلي في لبنان.

وشدد على أنه رغم المواقف المشرفة للمملكة تجاه لبنان، فإن السعودية تقابَل بمواقف لبنانية مناهضة لها على المنابر العربية والإقليمية والدولية في ظل مصادرة ما يسمى ”حزب الله“ اللبناني لإرادة الدولة، كما حصل في مجلس جامعة الدول العربية وفي منظمة التعاون الإسلامي من عدم إدانة الاعتداءات السافرة على سفارة المملكة في طهران والقنصلية العامة في مشهد“.

وأشار مجلس الوزراء السعودي، مجدداً، إلى المواقف السياسية والإعلامية التي يقودها ما يسمى  ”حزب الله“ في لبنان، ضد المملكة، وما يمارسه من إرهاب بحق الأمة العربية والإسلامية“.

وأعلنت الرياض، الجمعة الماضية، أنها قررت إيقاف مساعداتها المقررة لتسليح الجيش اللبناني، عن طريق فرنسا، البالغة 3 مليارات دولار أمريكي، إلى جانب إيقاف ما تبقى من مساعدة المملكة المقررة بمليار آخر، مخصصة لقوى الأمن الداخلي، في لبنان.

وفى اجتماعه الطارىء، على المستوى الوزاري، يوم 10 يناير/كانون ثان الماضي، أدان مجلس جامعة الدول العربية، الاعتداءات التى تعرضت لها سفارة المملكة فى طهران، وقنصليتها العامة فى مشهد، في الشهر نفسه، وصدر البيان بإجماع الدول العربية، فيما امتنع لبنان عن الموافقة بسبب الإشارة إلى ”حزب الله“.

ونوه مجلس الوزراء السعودي بمراحل الاستعداد والإمكانات الإدارية والتموينية التي وفرتها الجهات المعنية لإنجاح مناورات ”رعد الشمال“، التي تستضيفها السعودية على مدار 3 أسابيع، معرباً عن أمله في أن تحقق تلك المناورات ما تم تحديده من أهداف في تبادل الخبرات ورفع مستوى التنسيق العسكري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com