معركة الرايات تشتعل في الكويت – إرم نيوز‬‎

معركة الرايات تشتعل في الكويت

معركة الرايات تشتعل في الكويت

المصدر: شبكة إرم الإخبارية – قحطان العبوش

 تشهد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، سجالاً حاداً بين عدد من المدونين الكويتيين حول الرايات التي يرفعها بعض الكويتيين فوق منازلهم، بعد أن انتقد أحد نواب مجلس الأمة الكويتي تلك الظاهرة قبل أن يجد من يرد عليه بقوة.

وبدأت قضية الرايات الموجودة فوق منازل الكويتيين تأخذ اهتماماً متزايداً على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، بعد أن قال النائب في مجلس الأمة عبدالله الطريجي إنها ”ظاهرة دخيلة على مجتمعنا وأن البعض يصرون على استفزاز مشاعر غالبية الكويتيين“.

لكن كلام الطريجي الذي له مؤيدوه، قوبل أيضاً بانتقادات حادة من قبل آخرين يرون في إثارة مثل هذا الموضوع أمراً غير مفيد من نائب في البرلمان يفترض به التركيز على حقوق الكويتيين المعيشية في مثل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

ويقول الطريجي ”ﺑﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻼ‌ﺣﻆ ﻓﻲ الآﻭﻧﺔ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺮﺓ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ظاهرة رفع الأعلام والرايات والملصقات ﻋﻠﻰ ﺃﺳﻄﺢ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﻭﺍﻟﻤﺒﺎﻧﻲ وهو ما يتسبب في الاستفزاز ويثير تساؤلات وشبهات من شأنها إحداث فتنة لا تحمد عقباها ولا نريد في بلادنا من يوقظها لأنه ملعون بأمر الله“.

وأضاف الطريجي في أحدث تصريح صحفي له، أن ”هذه الملصقات والرايات المتزايدة وبشكل غير لائق مرتبطة بدول وتنظيمات لا علاقة للكويت بها ولا ندري أو نجد تفسيراً منطقياً لانتشارها بهذا الشكل في ظل صمت الجهات المعنية“.

وأوضح أن ”المحيط المضطرب حولنا يدعونا إلى اليقظة والحذر وعدم التهاون مع أي محاولات تسيء إلى وحدتنا الوطنية“، مطالباً الحكومة بعدم ”التراخي مع رافعي الرايات السود والبيضاء والخضراء فوق السكن الخاص“.

وطالب الحكومة بتغليظ العقوبة على رافعي هذه الأعلام، ”خصوصاً أن هناك إعلاماً تمثل دولاً ترعى الإرهاب مثل إيران وأحزاب إرهابية قامت بالتفجير في الكويت ورعت خلايا إرهابية تضمر الشر للكويت“.

وينوي النائب الطريجي تقديم اقتراح بتعديل ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻖ باﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ، ﻭﺍﻗﺘﺮﺍﺡ ﺁﺧﺮ ﻓﻲ ﺷﺄﻥ ﺭﻓﻊ ﺻﻮﺭ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﺒﻼ‌ﺩ والقيادة السياسية، مشيراً إلى أن ”هناك أيضاً من يرفع صوراً ويضيف ﺗﺼﺎﻣﻴﻢ ﺃﻭ رسوماً ﻋﻠﻰ ﻋﻠﻢ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ﺑﻘﺼﺪ الإساءة له أو ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ“.

وعلى الجانب الآخر، رد كثير من الكويتيين على كلام الطريجي، وتساءل آخرون بطريقة ساخرة عن رأيه في من يرفع علم ناد رياضي شهير مثل ريال مدريد أو برشلونة فوق منزله، وما إذا كان ذلك يشكل تهديداً امنياً للكويت.

واستشهد عدد المدونين الكويتيين بحديث للفلكي والمؤرخ الكويتي المعروف، الدكتور صالح العجيري قال فيه إن أهل الكويت قديماً كانت لهم عادات وتقاليد لمن يريد الحج مثل رفع العلم، حيث يتم رفع بيرق ( علم أحمر أو أبيض أو أخضر ) على أسطح البيوت دلالة على سفر احدهم إلى الحج“.

ورغم أن النقاش الحاد بين الكويتيين أمر شائع في كثير من القضايا، لاسيما السياسية منها، إلا أن قضية الرايات قد تتطور في الفترة المقبلة التي ينوي فيها النائب الطريجي تقديم اقتراحه حول الموضوع، واحتمال أن يقابل برفض من نواب آخرين، لتنتقل المعركة من مواقع التواصل الاجتماعي إلى الدوائر الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com