تحركات السفير السعودي بالعراق تُقلق الموالين لإيران

تحركات السفير السعودي بالعراق تُقلق الموالين لإيران

المصدر: بغداد – شبكة إرم الإخبارية

يواصل السفير السعودي لدى بغداد ثامر السبهان زياراته للشخصيات السياسية والدينية العراقية، في تحركات بدأت تُقلق الموالين لإيران في البلاد.

ويربط مهتمون بالشأن العراقي بين تحركات السفير السعودي والمساعي الأمريكية التي تتحدث أوساط سياسية عن سعيها لتغيير المشهد السياسي في العراق وإقصاء شخصيات متهمة بالفساد وسوء الإدارة في البلاد منذ 13 عاماً، وهي شخصيات حزبية ومليشياوية مرتبطة بالجارة الشرقية إيران، التي تعد اللاعب الأبرز على المسرح العراقي.

واللافت أن السفير السبهان أطلق تصريحات أثارت موجة من اللغط داخل الأوساط السياسية والمليشياوية الشيعية، كونها بحسب تلك الجهات تشكل مساساً بـ ”الحشد الشعبي“ المدعوم من طهران.

وكان السبهان قد طلب لقاء المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، مبدياً رغبة شديدة في زيارة النجف العاصمة الشيعية ”المقدسة“ في العراق، في بادرة حملت دلالات كبيرة، بحسب مراقبين، إلا أن المرجعية الشيعية لم ترد على الطلب.

 السبهان يلتقي قيادات كردية وسنية

وآخر تلك تحركات السبهان اجتماعه مع رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، لبحث ”علاقات العراق وإقليم كردستان مع المملكة العربية السعودية، متمنين أن تصل هذه العلاقات إلى مستويات أعلى بما فيه مصلحة الشعب السعودي والشعوب العراقية بشكل عام والمجتمعين السعودي والكوردستاني“، بحسب بيان.

وكان السفير السعودي، التقى رئيس الإقليم مسعود بارزاني قبل يومين وبحث معه مجمل الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية في العراق والمنطقة.

وقبل توجهه لإقليم كردستان، كان قد زار المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء والدعوة والإفتاء الذي يعتبر دارا للفتوى وتجمعاً للعلماء وأكبر مرجعية دينية لسنة العراق في حي الأعظمية ببغداد.

وخلال الزيارة، وجه السفير السبهان الذي مضى على تعيينه في منصبه نحو شهر فقط، رسالة لأهل السنة في العراق مفادها ”لن نتخلى عنكم“، العبارة التي لقيت ترحيبا في أوساط السياسية السنية في العراق وإشادة من الشارع السني العراقي، حيث أطلق نشطاء عراقيون وسماً تكريمياَ للسفير السبهان على موقع تويتر بعنوان ” #ثامر_السبهان_سفير_العروبة“.

والتقى السبهان عدداً من ممثلي الأقليات العرقية والدينية العراقية، بينهم وفد من أبناء الطائفة الإيزيدية ضم كلا من النائبة فيان دخيل والشيخ شامو شيخو وبعض وجهاء وشيوخ الطائفة.

وبحسب بيان للنائبة دخيل، فإن“السفير السبهان أكد أن الموقف الرسمي للسعودية هو ضد تنظيم داعش الإرهابي وقد تم إصدار فتاوى عديدة في المملكة بتحريم قتل الإيزيديين أو سبي نسائهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com