أخبار

الكويت تصر على شراء مقاتلات إف-18 رغم تأخر الصفقة‎
تاريخ النشر: 21 يناير 2016 11:11 GMT
تاريخ التحديث: 21 يناير 2016 11:11 GMT

الكويت تصر على شراء مقاتلات إف-18 رغم تأخر الصفقة‎

قائد سلاح الجو الكويتي يقول إنهم متشبثون بخطط شراء مقاتلات إف-18 سوبر هورنيت من إنتاج شركة بوينج، رغم عملية الموافقة الطويلة بالكونغرس الأمريكي.

+A -A

المنامة- قال اللواء الركن عبد الله الفودري قائد سلاح الجو الكويتي إن سلاح الجو متشبث بخطط شراء مقاتلات إف-18  سوبر هورنيت من إنتاج شركة بوينج لتحل محل مقاتلات متقادمة وذلك رغم عملية الموافقة الطويلة بالكونغرس الأمريكي.

وقال الفودري خلال معرض جوي مقام في البحرين: ”السوبر هورنيت أحد أفضل الحلول بالنسبة لنا“.

ويزداد القلق بين المسؤولين الأمريكيين بهذا القطاع والمسؤولين العسكريين بالولايات المتحدة من التأخر في الموافقة على بيع 28 مقاتلة من طراز بوينج إف/إيه-18إي/إف للكويت في صفقة قيمتها حوالي ثلاثة مليارات دولار.

وتزيد أهمية المقاتلات بالنسبة للكويت وسط تزايد التوترات في المنطقة بين السعودية وإيران بعدما هاجم محتجون غاضبون لإعدام رجل الدين السعودي الشيعي البارز نمر النمر السفارة السعودية في طهران.

والكويت حليفة للسعودية وهي طرف في التحالف الذي تقوده المملكة باليمن وتدعم ذلك المجهود بقواتها الجوية ومقاتلات إف/إيه-18 في الأساس.

وقال الفودري إن سلاح الجو سيلعب أهم دور لدى التعامل مع التهديدات الإقليمية.

وأضاف: ”علينا أن نحدد الأولويات ونشتري قدرات جديدة حتى يمكننا أن نتهيأ لهذا الموقف“.

وفي الأسبوع الماضي قال وزير البحرية الأمريكي راي مابوس إن المبيعات العسكرية للخارج ساعدت في ضمان استمرار إنتاج أنظمة الأسلحة الأمريكية مثل المقاتلة إف/إيه-18إي/إف كما ساعدت الجيش الأمريكي وحلفاءه على العمل بيسر في عمليات عسكرية مشتركة.

إلا أنه دعا لمواصلة الجهد لتسريع ما وصفه بعملية الموافقة البطيئة و“المعذبة“ على المبيعات العسكرية لعملاء أجانب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك